شريط الأخبار

قصة القذافي والتوك توك .. والشمسية .. والمطر

10:51 - 23 تشرين أول / فبراير 2011

قصة القذافي والتوك توك..والشمسية..والمطر

فلسطين اليوم-وكالات  

رغم ازدحام موقع التواصل الاجتماعي facebook بعشرات الصفحات التي تتابع الشأن الليبي إلا أن بعض هذه الصفحات لفت الانتباه باستخدامه أسلوب السخرية من الرئيس الليبي معمر القذافي وخطاباته ومتابعة الأخبار الليبية بأسلوب النكتة.

ومن أبرز هذه الصفحات صفحة (معا لتعيين القذافي المشرف على كوكب كوميديا في قناة سبيستون) التي اجتذبت خلال أيام أكثر من 8 آلاف عضو خلال يومين وفيها قال المسؤول عن الصفحة معلقا على خطاب الرئيس الليبي الأول: "أربعة عناصر في المشهد الكوميدي الذي نقلته وسائل الإعلام العالمية عن التلفزيون الليبي أصبحوا الأشهر والأغرب والأعجب.. التوك توك.. والشمسية.. المطر.. والراجل اللي كان القذافي بيكلمه.. أربعة عناصر لم ولن تجمتع في أي مشهد على امتداد تاريخ البشرية لرئيس جمهورية بلاده تعج بالفوضى وتنتظر في كلماته الخلاص.. أربعة عناصر ليست بينها أي علاقة وليست لها أي ذنب سوى أن القذافي قرر جمعها لتشكل مشهداً كرتونياً كوميدياً مضحكاً.. فكل عناصر الكوميديا موجودة.. الشخص، والتراكيب اللامنطقية واللامعقولة التي تصنع المفارقة".

وتساءل أحد أعضاء الصفحة عن الكلمات الأخيرة التي قالها القذافي في خطابه الأخير التي يرى أنها لم تكن مفهومة وقال: "أنا بيتهيألي (أظن) أنه كان بيقول تعويذة إفريقية على الشعب الليبي علشان ينام".

وعجت الصفحة بالنكت،. منها واحدة تقول: "سألوا القذافي عن الثورة، فرجع برأسه إلى الوراء مفكرا بعمق، ثم قال ببطء ممممم: الثورة هي .. أنثى الثور"

وتحت صورة للمسلسل الكرتوني، المحقق كونان، كتب المشرف على الصفحة يقول: إن المحقق كونان يقوم بتحليل شريط القذافي (الأخير.. الذي منحه البعض لقب في قائمة غينيس للأرقام القياسية باعتباره أقصر خطاب في العالم). في إشارة إلى ظهوره الاثنين وهو يحمل شمسية وينفي أنه في فنزويلا كما أشيع في الإعلام.

وكتب تونسي أسس صفحة "كلنا مع الذبابة التي هبلت (حيرت وأزعجت) القذافي" التي جذبت أكثر من 39,357 عضوا : "يا جماعة توضيح، رانا نحترمو (نحن نحترم) الشعب الليبي برشا (كثيرا)، والصفحة هاذي موش ضد الشعب الليبي، اما راهي ضد ..... القذافي".

وقال أحدهم في الصفحة إن الشعب قام بتقديم تطمينات جدية عن الحالة الصحية والأمنية للذبابة بعد غيابها المفاجئ في الخطاب الأخير.. وفي أحد التعليقات، كتب أحدهم حول العقيد معمر القذافي وألقابه، فسردها كالتالي: 1 - العقيد، 2 - الزعيم، 3 - قائد الثورة الليبية، 4 - امين القومية العربية، 5 - عميد الحكام العرب، 6 - رئيس الاتحاد الإفريقي، 7 - ملك ملوك إفريقيا، 8 - قائد الطوارق، 9 - رئيس تجمع دول الساحل والصحراء، 10 - قائد ما يسمى بالقيادة الشعبية الإسلامية، 11 - إمام المسلمين. ولكن يظل أحلى لقب هو ما أطلقه عليه الرئيس أنور السادات وهو: الواد المجنون بتاع ليبيا".

وخصص بعض المعارضين صفحة للنكات على كل من الزعيمين الليبي، معمر القذافي والتونسي، زين العابدين بن علي، وجاءت تحت عنوان "نكت على بن علي والقذافي".. علق أحد أعضائها الأكثر من 22 ألف عضو قائلا: "شعار المظاهرات في ليبيا: الشعب يريد علاج الرئيس".

وصفحة أخرى بعنوان: "الآلة العجيبة التي يستعملها القذافي للتخلص من الذباب"، وتضمن الموقع نكتة تقول: القذافي سمع أن زين العابدين بن علي في "غيبوبة"، فسأل (القذافي) وزيره: قداش تبعد غيبوبة عن ليبيا؟.. فيما أورد آخر بعض الأقوال التي نسبها للرئيس الليبي منها: "للمرأة حق الترشح سواء كانت ذكرا أو أنثى .. وأيها الشعب.. لولا الكهرباء لجلسنا نشاهد التلفاز في الظلام.. وأنا لست ديكتاتورا لأغلق الفيس بوك.. لكني سأعتقل من يدخل عليه.. وتظاهروا كما تشاؤون ولكن لا تخرجوا إلى الشوارع والميادين".

وتجتذب تلك الصفحات مئات الأعضاء في الساعة، وإن كان بعضها يتحول إلى الأسلوب الجاد في متابعة الثورة إلا أنها تظل ذات نكهة مميزة.

انشر عبر