شريط الأخبار

تايم الأمريكية: القذافي أمر بتخريب المنشآت النفطية

09:28 - 23 تموز / فبراير 2011

تايم الأمريكية: القذافي أمر بتخريب المنشآت النفطية

فلسطين اليوم- وكالات

كتبت "تايم" الأمريكية أن الزعيم الليبي معمر القذافي أصدر أوامره لقوات الأمن بنسف أنابيب النفط وقطع الإمدادات النفطية لدول الشرق الأوسط.

وكتب روبرت باير في الصحيفة أنه حصل على هذه المعلومات من مصدر وصفه بالمقرب للنظام الليبي.

كما كتب أنه لا يوجد معلومات موثوقة تصل من طرابلس، إلا أن مصدرا مقربا من القذافي تمكن من التحدث إليه أخبره بأن الأوضاع في ليبيا على وشك التصعيد.

وأضاف أن القذافي أصدر أوامر باتخاذ عدة خطوات أخرى، بضمنها طلبه من الأجهزة الأمنية تخريب المنشآت النفطية تبدأ بنسف أنابيب النفط.

 

إلى ذلك، أعلن وزير الداخلية الليبي اللواء الركن عبد الفتاح يونس العبيدي استقالته من جميع المناصب التي يتقلدها وتأييده لثورة الـ17 من فبراير/شباط.

ودعا العبيدي -في تسجيل حصلت عليه الجزيرة- القوات المسلحة للانضمام للثورة والاستجابة لمطالب الشعب.

وكان القذافي قد ذكر العبيدي عدة مرات في خطابه، يوم أمس الثلاثاء، باعتباره قائدا إلى جانبه لمسيرة ليبيا على مدى سنين طويلة، وأنه قاتل معه الأميركيين والسادات، زاعما أن أهالي بنغازي قد اعتقلوه وأطلقوا عليه النار وأن مصيره مجهول.

وفي سياق متصل، قال نوري المسماري رئيس التشريفات (المراسم) السابق في ليبيا، يوم الثلاثاء، إن الزعيم الليبي معمر القذافي لن يترك البلاد، ولن يتنحى. وتوقع أن يستمر في قتاله الدامي حتى النهاية ضد المحتجين المصممين على الإطاحة به.

واستقال المسماري يوم الاثنين من منصب رئيس التشريفات بعد أن ظل إلى جوار القذافي نحو 40 عاما وغادر ليبيا أواخر عام 2010 الى فرنسا حيث خضع لجراحة في القلب.

وقال المسماري لرويترز في مقابلة معه في باريس إن القذافي سيستمر في المعركة، لكن ليس هناك من هو أقوى من الشعب.

وعلى صلة، أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الثلاثاء استخدام القوة ضد المتظاهرين المسالمين في ليبيا، ودعا إلى محاسبة المسؤولين عن الهجمات على المدنيين.

وعبر البيان عن القلق البالغ للوضع في ليبيا ومقتل مئات المدنيين، ودعا إلى إنهاء العنف فورا و"اتخاذ خطوات لتلبية المطالب المشروعة للسكان بما في ذلك من خلال الحوار الوطني."

وحث المجلس السلطات الليبية على توخي ضبط النفس واحترام حقوق الانسان وتيسير الوصول فورا أمام مراقبين حقوقيين ومؤسسات الاغاثة. وقال البيان إنه يجب على حكومة ليبيا أن تحترم حرية التجمع وحرية التعبير وحرية الصحافة.

وقال البيان "شدد اعضاء مجلس الأمن على أهمية المحاسبة. وأكدوا ضرورة محاسبة المسؤولين عن الهجمات على المدنيين بما في ذلك هجمات القوات الخاضعة لسيطرتهم

انشر عبر