شريط الأخبار

الانروا تنفي المسؤولية عن ازمة نقص القمح في غزة

09:26 - 22 حزيران / فبراير 2011

الانروا تنفي المسؤولية عن ازمة نقص القمح في غزة

فلسطين اليوم – غزة

نفى عدنان ابو حسنه المستشار الإعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الاونروا" بشدة ما أعلنته لجنة تنسيق البضائع عن مسؤولية الاونروا لقضية نقص القمح في قطاع غزة.

 

وقال ابو حسنه في تصريحات له "ان مسؤولية نقص القمح تقع على الجانب الاسرائيلي الذي كان يزود غزة بالقمح لمدة يومين على الشريط الناقل في معبر المنطار "كارني" ثم خفض العمل الى يوم واحد فقط مما تسبب بالازمة .

 

واضاف ان معبر المنطار يعمل لمدة يوم واحد الان لادخال القمح للمطاحن ويوم اخر لادخال مواد البناء موضحا ان الجانب الاسرائيلي سيفتح المعبر غدا لادخال القمح الى المطاحن حتى تتمكن الاونروا من توزيع الكميات المقررة للتوزيع على اكثر من 800 الف لاجئ والتي كادت ان توقف عملية التوزيع المقررة بعد غد الخميس.

 

وطالب ابو حسنه "السلطة الفلسطينية ولجنة البضائع بالضغط على الحكومة الاسرائيلية لكي تفتح معبر المنطار لمدة 5 ايام كما كان سابقا" موضحا ان الاونروا تمارس ضغوطا كبيرة على الجانب الاسرائيلي لفتح المعبر بصورة كاملة حتى نتمكن من ادخال مواد البناء القمح والاعلاف بسبب عجز معبر "كرم ابو سالم" عن استيعاب احتياجات القطاع.

 

وحملت لجنة تنسيق البضائع بغزة، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين المسؤولية عن نقص القمح في قطاع غزة.

 

جاء ذلك بسبب تدخل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين المباشر، مع تجار القمح ما أدى الى فقدان الكثير من أدوار التجار.

 

وطالبت اللجنة في تصريحات وصلت "معا" المسؤولين في وكالة الغوث بوقف هذه الممارسات التي وصفتها بـ "اللامسؤولة"، والتي اثرت سلبا على واردات القمح للقطاع في الوقت الذي يحتاج فيه سكان غزة الى كل حبة قمح.

انشر عبر