شريط الأخبار

نائب حمساوي: جهود تبذل لإنهاء الانقسام واستعادة اللحمة الوطنية

03:16 - 22 آب / فبراير 2011

نائب حمساوي: جهود تبذل لإنهاء الانقسام واستعادة اللحمة الوطنية

فلسطين اليوم: غزة

قال النائب د.مروان أبو رأس رئيس رابطة علماء فلسطين إن المجلس التشريعي وحكومة غزة تعمل جاهدة على توفير احتياجات المواطنين رغم معاناة الحصار التي امتدت منذ 4 أعوام، والحرب المستعرة التي عايشوها مع الأهالي في ظل تدخلات الغرب والأمريكان والعديد من الدول العربية.

جاء ذلك خلال لقاء جماهيري نظمته دائرة العلاقات العامة بحركة المقاومة الإسلامية حماس منطقة الدرج تحت عنوان "وجهاً لوجه" مع الجمهور، بحضور عدد من الوجهاء وقادة الحركة.

وشدد النائب أبو رأس على أن المجلس يتطلع إلى إنهاء هموم شعبنا وعلى رأسها إنهاء الانقسام واستعادة الحوار، وإعادة اللحمة الوطنية، مطالباً في الوقت ذاته إلى وقف كل ما يعيق هذه الجهود وخاصة مواصلة الاعتقالات في رام الله والتي طالت في الآونة الأخيرة زوجات المعتقلين والحرائر.

وتطرق إلى العديد من الجوانب الحياتية حيث رد على استفسار طلب محاولة أحد تجار الأراضي تحويل شارع رئيس من 12 متراً إلى 10 مترا، حيث أكد أنه يتابع الأمر شخصياً.

وفيما يتعلق بتخفيف وزن رغيف الخبز في المخابز أوضح أن المجلس سيقوم باستجواب وزير الاقتصاد في هذا الشأن.

وتطرق د.أبو رأس إلى الاعمار في المحررات والمشاريع الزراعية التي تم إنشاؤها وتخضير الأراضي الجرداء، كذلك الشروع في إقامة المساكن الشعبية التي ستركز على تخصيص الشقق للفقراء والمعوزين. وبشأن الدراجات النارية، وما خلفته من قتل للأرواح وصل إلى ما يزيد عن 200 قتيل خلال العام الماضي، فضلاً عن الأضرار المادية وما كبدته من أضرار معنوية مشيرا إلى أن الشرطة قررت عدم إعادة الجراجات بطلب من الأهالي.

من جهة ثانية أوضح أبو رأس أن الحكومة تعمل على دعم القطاعات الاقتصادية حيث أقرت وقف استيراد البنطلونات الجينز "الكابوي" وتفعيل المنتج الوطني.

من جانبه تطرق م.سكيك إلى معاناة المواطنين بسبب الانقطاع في التيار الكهربائي، مشيراً إلى أن الحكومة تسعى إلى التزود بالكهرباء من مصر ، حيث تزود الأخيرة منطقة جنوب قطاع غزة 25 ميجاوات ، خاصة أن الاتفاق بين السلطة الفلسطينية وشركة الكهرباء مذعن ويقوم على الاحتكار الاقتصادي. وأشار إلى أن الحكومة تسعى إلى تشغيل توربين للتخفيف من معاناة المواطنين لتدارك عدم تحويل رام الله الأموال الكافية.

بدوره تطرق م.جمال صالح رئيس لجنة الموازنات في المجلس التشريعي إلى تحسين ظروف العمال حيث استطاعت تخفيف أعداد العمال من 366 ألفا إلى 50 ألفاً ، وأنها شغلت 90 ألفاً من البطالة منهم 60 ألفاً بشكل دائم ، فضلا عن تفعيل الجانب الزراعي رغم عدم توفر الموارد والآليات المطلوبة .

من جانبه قال م.مكي إن بلدية غزة تسعى لتطوير سوق اليرموك لنقل سوق فراس إليه، والتسهيل على البائعين والمواطنين والخروج بسوق تجاري عصري .

وبشأن العقود الخاصة بالموظفين في البلدية أوضح أنه تم استيعاب 80 منهم خاصة أن الكثير منهم كانوا بدون عمل ووصل بهم العدد إلى 250 موظفاً مما أثقل على كاهل البلدية وأدى إلى تكدس الوظائف موضحاً أن هناك جهوداً مع مجلس الوزراء لحل مشاكلهم .

انشر عبر