شريط الأخبار

"الجهاد" تستنكر المجازر التي ترتكب بحق الشعب الليبي

12:55 - 22 تموز / فبراير 2011

"الجهاد" تستنكر المجازر التي ترتكب بحق الشعب الليبي

فلسطين اليوم-غزة

استنكرت حركتا الجهاد الإسلامي المجازر التي يرتكبها معمر القذافي والمرتزقة بحق أحفاد الشيخ المجاهد عمر المختار في ظل ما تتناقله وسائل الإعلام عن قصف الطيران الحربي  للمدنيين المطالبين بإسقاط نظام القذافي المستبد.

 

وطالبت حركة الجهاد الإسلامي من خلال بيان لها اليوم ووصل "فلسطين اليوم " نسخة عنه باحتضانٍ عربي وإسلامي لثورة أهلنا البواسل في ليبيا، ومساندتها بكل الوسائل لاسترداد مجدها الحضاري الزاهر ودورها العظيم الذي غيَّبه نظام القذافي القمعي والفاسد, معتبرةً ان الثورة التي تشهدها ليبيا وما سبقها في تونس ومصر هي ثورات ضد أنظمة الاستبداد ونهب ثروات البلاد لصالح الحكام الذين تسلطوا على رقاب شعوبهم لسنوات طويلة مارسوا خلالها القهر والإذلال.

وأعربت حركة الجهاد عن تضامنها مع الشعب الليبي ,  داعيةً شعبنا وأمتنا إلى إعلان التضامن والدعم للشعب الليبي المجاهد. 

وفيما يلي نص البيان بشكل كامل :

بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

ندين جرائم القذافي ومرتزقته بحق الشعب الليبي وندعو لاحتضان ودعم الثورة

نتابع بقلقٍ بالغ الأحداث المتلاحقة في الجماهيرية العربية الليبية، وننظر بخطورة كبيرة إلى ما يُرتكب من مجازر دموية بحق أحفاد الشيخ المجاهد عمر المختار في ظل ما تتناقله وسائل الإعلام عن قصف بالطيران الحربي  للمدنيين المطالبين بإسقاط نظام القذافي المستبد.

ونبدي استنكارنا الشديد لما أقدم عليه نظام القذافي من استهداف للجماهير التي خرجت تنادي بحقها المشروع بطريقة حضارية وسلمية على اعتبار أن الشعب مصدر كافة السلطات، ونتساءل أين كانت طائرات القذافي الحربية التي تقصف الأهالي المفترض بها حمايتهم، عندما دكت طائرات العدو الصهيوني غزة على مدار 23 يوماً وارتكبت فيها مجازر دموية بشعة؟!.

كما ونتساءل أين كانت تلك الطائرات - التي أبى فوارس ليبيا الأحرار أن يستقلوها لقتل أهلهم في وقتٍ استأجر القذافي لذات المقصد مرتزقةً أفارقة لقصف أبناء شعبه - عندما قصفت الطائرات الأمريكية أهدافاً في العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي منتصف شهر أبريل / نيسان من العام 1986م؟!.

إننا في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وإذ نعبَّر عن استنكارنا وإدانتنا الشديدة لما يرتكبه القذافي ومرتزقته، من عدوانٍ ومجازر بحق الشعب الليبي الشقيق، نؤكد على ما يلي:-

أولاً: نطالب باحتضانٍ عربي وإسلامي لثورة أهلنا البواسل في ليبيا، ومساندتها بكل الوسائل لاسترداد مجدها الحضاري الزاهر ودورها العظيم الذي غيَّبه نظام القذافي القمعي والفاسد.

ثانياً: إن الثورة التي تشهدها ليبيا وما سبقها في تونس ومصر هي ثورات ضد أنظمة الاستبداد ونهب ثروات البلاد لصالح الحكام الذين تسلطوا على رقاب شعوبهم لسنوات طويلة مارسوا خلالها القهر والإذلال، وقمعوا كل محاولة للنهضة والازدهار.

   ثالثاً: نعبر عن دعمنا وتضامننا الكبيرين مع أهلنا وأشقائنا في ليبيا، ونحيي صمودهم وثورتهم ضد الطاغية المستبد،  وندعو جماهير شعبنا وأمتنا إلى إعلان التضامن والدعم للشعب الليبي المجاهد.  

المكتب الإعلامي

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الثلاثاء 19 ربيع أول1432هـ، 22/2/2011م

 

انشر عبر