شريط الأخبار

مقتل طفل وإصابة 11 مواطنا نتيجة لسوء استخدام السلاح في قطاع غزة

06:52 - 21 تموز / فبراير 2011

مقتل طفل وإصابة 11 مواطنا نتيجة لسوء استخدام السلاح في قطاع غزة

فلسطين اليوم – غزة

رصد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان خلال الأسبوعين الماضيين سلسلة من الحوادث المتعلقة بحالة الفلتان الأمني وفوضى السلاح في أنحاء متفرقة من قطاع غزة. وأسفرت تلك الحوادث في مجملها عن مقتل طفل وإصابة 11 شخصا بجراح مختلفة.

آخر الحوادث التي وثقها المركز كانت بتاريخ 18 شباط (فبراير)، حين أصيب المواطن فريد محمد الحواجري، 60 عاماً، بعيار ناري في يده اليسرى، أثناء عودته إلى منزله في بلدة الزوايدة، وسط قطاع غزة. وكان شجار نشب بين شخصين من عائلتي الكرد وأبو ناصر في بلدة الزوايدة، تطور إلى إطلاق النار من سلاح "كلاشينكوف" بشكل عشوائي، ما أسفر عن إصابة احد المارة. وحضرت الشرطة إلى المكان وقامت باعتقال المشتبه به بإطلاق النار ومصادرة سلاحه. وبتاريخ 17 شباط (فبراير)، أصيب الطفل مصطفى سمير الفليت، 5 أعوام، بشظايا في وجهه، جراء سقوط صاروخ "محلي الصنع" على منزله في منطقة أم ظهير جنوب دير البلح. ونقل إلى مستشفى شهداء الأقصى لتلقي العلاج ووصفت إصابته بالطفيفة. كما دمر الصاروخ "محلي الصنع" غرفة نوم أخرى في منزل الفليت، بالإضافة إلى إحداث أضرار أخرى في أربعة منازل مجاورة. وحضرت الشرطة الفلسطينية إلى مكان الحادث وعاينته وأخذت بقايا الصاروخ المتفجر.

و أشار المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بقلق إلى استمرار سقوط ضحايا جراء سوء استخدام السلاح الذي يندرج ضمن استمرار حالة الفلتان الأمني في الأرض الفلسطينية المحتلة، وطالب الحكومة في غزة بالتحقيق في تلك الحوادث وتقديم مقترحات بشانها للعدالة، ووضع الضوابط اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث، وتوفير الحماية اللازمة للمدنيين.

 

 

 

انشر عبر