شريط الأخبار

تليجراف: الجيش لن يلاحق مبارك

11:42 - 21 حزيران / فبراير 2011

تليجراف: الجيش لن يلاحق مبارك

فلسطين اليوم- وكالات

قالت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية إن الجيش وعد الرئيس المخلوع حسني مبارك بعدم ملاحقته قانونيا وتركه يعيش بحرية في فيلته بمنتجع شرم الشيخ.

ونقلت الصحيفة اليوم الاثنين عن مصادر وصفتها بالموثوقة، رفضت الكشف عن هويتها:" إن الجيش أقسم اليمين بعدم ملاحقة الرئيس مبارك قضائيا بعد تركه السلطة وأنه حر في الذهاب والإياب حيث يشاء"، مشيرة إلى أن مبارك -الذي يعيش حاليا تحت حراسة مشددة في الفندق الذي يملكه صديقه حسين سالم- كان مريضا في الفترة التي سبقت استقالته، والآن يقال إنه يتعافى.

وأكد اللواء أحمد صالح نائب محافظ جنوب سيناء، إنه ليس لديه أوامر لعرقلة تحركات مبارك، قائلا :" لم يصدر قانون يقول إنه لا يسمح لمبارك بمغادرة البلاد.. فمبارك مواطن له كافة الحقوق والمزايا بوصفه رئيسا سابقا، وله الحق في الذهاب حيث يريد".

وأضاف صالح أن أمر محاكمة مبارك متروك للحكومة المدنية القادمة لتقرر ما إذا كان مبارك سيقدم للمحاكمة أم لا، إلا أنه استدرك قائلا:"لم أسمع في حياتي أن رئيسا أو ملكا قدم للمحاكمة".

وتشير الصحيفة إلى صحة كلام مصدرها بالقول إن :" المجلس العسكري الأعلى الذي تولى السلطة بعد خلع مبارك أصدر أوامر بتجميد أرصدة وحسابات بعض الوزراء ورجال الأعمال واعتقالهم، إلا أنه لم يصدر أي أمر من هذا القبيل ضد أي عضو من أسرة مبارك".

وتتابع إن :" نجلي مبارك جمال وعلاء وهما من رجال الأعمال الأثرياء وكذلك زوجته سوزان لديهم ثروات ضخمة وعقارات مختلفة في الخارج، ورغم ذلك هم بعيدون عن الملاحقة القانونية".

ونقلت عن أحد المتظاهرين ويدعى أحمد نجيب قوله:" الناس يطالبون بمحاكمة مبارك .. واعتقد أن قادة الجيش على علم بذلك .. وأتوقع تلبية مطالب الشعب...إلا أنني أعلم جيدا أنه ليس من السهل على الجيش أن يحاكم مبارك".

وأغمى على الرئيس مبارك مرتين خلال تسجيله خطابه الأخير قبل يوم واحد من التنحي، وكان يعاني الاكتئاب والحيرة عندما وصل إلى شرم الشيخ، لكن صالح قال إنه :" يتعافى الآن.. ويعمل بشكل جيد".

نجم: مبارك كان يقود تشكيلا عصابيا

في وقت شدد الشاعر أحمد فؤاد نجم علي أهمية إعادة الثروات المنهوبة والقصاص العادل من المسئولين خارجياً وداخلياً، ومحاسبة من يثبت تورطه في مقتل شهداء ثورة 25 يناير. وقال نجم، لبرنامج "90 دقيقة" على فضائية المحور: "لا تستطيع أي حكومة الضحك علي الشعب المصري فالتحرير موجود". وطالب بتقديم كل من فتحي سرور ومفيد شهاب وأبو الغيط للعدالة لاستيلائهم علي الأموال وهروبهم، متسائلا أين هم الآن؟

واعتبر أن نظام مبارك السابق كان عبارة عن تشكيل عصابي يقوده الرئيس مبارك، مضيفا:" لا يقلقني اختيار الرئيس القادم في ظل دستور حقيقي، فعندنا كوادر وكفاءات كثيرة".

وأوضح أن الشباب أنجزوا ثورة فنية غير مسبوقة، فهي تكملة لثورة 1919, بالرغم من محاولات تشويهها ولكنهم لن يستطيعوا ذلك.

من جانبه شدد المخرج خالد يوسف على أهمية استمرار الثورة لأنها تعني تغيير الأوضاع الداخلية، وتغيير التركيبة الاجتماعية للطبقة البرجوازية وانهيار بقايا النظام السابق.

وأوضح يوسف أنه يجب اختيار الوزراء والمحافظين من الشباب تحت سن 45 سنة، حتي يتم تسليم البلد في مناخ صحي، وأن يكون أعضاء البرلمان من الشباب حتي يراقبوا الحكومة، ويمثل الشعب جيله الجديد الذي صنع الثورة.

وشدد علي أهمية المحافظة علي الدولة المدنية وأن تنص قوانين الأحزاب علي عدم تشكيل أحزاب دينية، لأن السياسة لا تستند إلى فكرة المرجعية الدينية.

انشر عبر