شريط الأخبار

حماس تدعو لإعادة تقييم المصالحة وإيجاد آليات شراكة حقيقية

10:07 - 21 تموز / فبراير 2011

حماس تدعو لإعادة تقييم المصالحة وإيجاد آليات شراكة حقيقية

فلسطين اليوم- وكالات

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ضرورة إعادة تقييم المصالحة الفلسطينية وفق المعطيات الراهنة وإيجاد آليات جديدة تؤسس لشراكة حقيقية.

وقال القيادي في حماس فوزي برهوم إن حركته "لم تتلق حتى الآن أي اتصالات من فتح لإجراء حوار قريب حول المصالحة"، مؤكداً حرص حماس على إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وأضاف:" إن حماس سمعت عبر وسائل الإعلام عن رغبة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث بزيارة القطاع قريباً والالتقاء مع حماس بخصوص موضوع المصالحة، ولكنها لم تتلق أي اتصال بهذا الخصوص حتى الآن".

وأوضح أن الحاجة تستدعي تقييم موضوع المصالحة والورقة المصرية بعد سقوط نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك، خاصة وأن الورقة تتضمن مغالطات كثيرة سبق لحماس الإعلان عنها أكثر من مرة وإبداء ملاحظات وتحفظات عديدة حولها.

وأشار إلى أهمية انجاز المصالحة وليس فرض اجراء الانتخابات (المحلية والرئاسية والتشريعية) من دون توافق وطني، داعياً إلى "اعتماد استراتيجية وطنية لتحقيق المصالحة والتصدي للعدوان الإسرائيلي والتعامل مع المرحلة المقبلة".

وأكد أن هناك حالة من الإرباك داخل صفوف فتح تجاه تبني قرار موحد بالمصالحة.

وكان الدكتور نبيل شعث عضو اللجنة المركزية  لحركة فتح كشف "لوكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، الليلة، أنه سيقوم بزيارة غزة خلال الأسبوعين القادمين من أجل دفع عجلة المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وكانت قيادة حركة حماس، قد رحبت بزيارة الدبلوماسي الفلسطيني المخضرم إلى غزة، والذي يحتفظ بعلاقات متوازنة مع كافة أطياف المشهد السياسي الفلسطيني.

وشدد الدكتور شعث، على ضرورة المحاولة مجددا من أجل إنهاء الانقسام الفلسطيني، مؤكدا على أن استمرار الانقسام طوال هذا الوقت "حرام".

وأوضح د.شعث أنه ترك ملف المصالحة منذ عام تقريبا على أمل أن يصل وفدي حركتي فتح وحماس للمصالحة إلى اتفاق ينهي الانقسام، مشيرا إلى حدوث تقدم كبير لكن دون الوصول إلى اتفاق حاسم.

وحول تصريح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اليوم، بأن حركته ستقوم بمبادرات تتجاوز العناوين الجزئية دون أن يفصح عنها، وفيما إذا كانت تلك المبادرات تشمل دفع جهود المصالحة، أكد د.شعث، بأنه يتمنى ذلك.

 

انشر عبر