شريط الأخبار

تعديل سلم رواتب المعلمين العاملين بحكومة رام الله

09:41 - 21 تموز / فبراير 2011

تعديل سلم رواتب المعلمين العاملين بحكومة رام الله

فلسطين اليوم-رام الله

وقع رئيس اتحاد المعلمين الفلسطينيين محمد صوان الأحد اتفاقًا نهائيًا مع الحكومة الفلسطينية برام الله ممثلة بوزير العمل أحمد مجدلاني يقتضي تعديل سلم الرواتب واللوائح التنفيذية ذات الصلة.

وحضر التوقيع الذي تم في مقر وزارة العمل ممثلون عن اتحاد المعلمين، والمحاسب العام لوزارة المالية يوسف الزمر.

وينص الاتفاق على تنفيذ العلاوة الإشرافية على المعلمين بنسبة 70% من العلاوات المقرة في راتب شهر شباط بأثر رجعي من 1-1-2011، وأما بقية النسبة 30% فستدفع في راتب شهر كانون أول 2011 على أبعد حد، بحيث يشمل جميع مدراس الحكومة بما فيها مدارس الأوقاف. 

وسيحصل المعلمون ممن تتراوح سنوات خدمتهم ما بين 3-10 سنوات على علاوة رئيس شعبة يتقاضى بموجبها 200 شيقل، في حين يحصل من مضى على خدمته 10-20 عاما يحصل على علاوة رئيس قسم يتقاضى بموجبها 300 شيقل، أما من مضى على خدمته أكثر من 20 عاما فسيتقاضى علاوة نائب مدير ومقدارها 350 شيقلا. 

ووصف مجدلاني هذا الاتفاق بأنه "من أهم الاتفاقيات الناتجة في إطار الحوار الاجتماعي لمعالجة قضايا النقابات، كونه يعتبر نقلة نوعية من خلال فتح المجال لتطوير قطاع التعليم وتعزيز المساواة مع باقي موظفي القطاع العام".

وأكد بقاء الباب مفتوحًا للحوار مع الحكومة على ما تبقى من مطالب وعلى رأسها قانون الخدمة المدنية المعدل.

من جانبه، أكد صوان أن الاتحاد سيمضي قدما في المطالبة بتحقيق مطالب المعلمين وعلى رأسها تطبيق قانون الخدمة المدنية المعدل بشكل كامل والذي يشمل فتح الدرجات أمام المعلمين، مشيرا إلى أن الاتحاد طالب بإبقاء الحوار مفتوحا لمعالجة بعض الأمور التي لم يشملها الاتفاق.

وبسبب عدم الرضا من قبل بعض الأطراف من المعلمين، أوضح أن عدم الرضا والاعتراض على بعض البنود في الاتفاق من قبل بعض المعلمين هو حق وأمر طبيعي، مؤكدًا أن هذا الاتفاق ليس نهائيًا وأنه خطوة على طريق تحقيق مطالب أخرى. 

ويذكر أن بعض المعلمين في عدة محافظات رفضوا هذا الاتفاق والتحفظ على عدة بنود فيه، كونه يعد غير كاف ولا يلبي الحد الأدنى من مطالب المعلمين النقابية والتي تم انتظارها مدة عام كامل بناء على وعد بتحسين ظروف المعلمين من قبل الحكومة. 

انشر عبر