شريط الأخبار

التقاليد الفلسطينية في لندن

01:55 - 21 تموز / فبراير 2011

التقاليد الفلسطينية في لندن

فلسطين اليوم- وكالات

يأمل مصمم أزياء شاب في أن تلفت تصاميمه الحديثة الانتباه إلى الملابس التقليدية الفلسطينية.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الأميركية أن تصاميم عمر جوزيف ناصر خوري تستند إلى حد كبير إلى التطريز التقليدي الفلسطيني الغني، ويمزج فيها بين الأشياء الفريدة والأنسجة الفخمة والخياطة المثيرة.

ولفتت إلى أن ناصر خوري سيعرض تصاميمه في لندن في إطار أسبوع الأزياء وستحمل مجموعته اسم "شهداء خيط الحرير".

يشار إلى أن ناصر خوري من مواليد القدس وترعرع في الأراضي الفلسطينية وانتقل إلى لندن في العام 2008 لدراسة الأزياء، وكانت والدته التي تطرز الوشاحات دافعه للدخول إلى عالم التصميم.

وتحدث الشاب عن مجموعته فقال "كان العمل مذهلاً، عمل فني ونظرة جديدة إلى الأزياء والتطريز الفلسطيني".

وأضاف "شعرت بدافع لأعيد استخدام التقنيات واستخدم الألوان في شيء يناسب الحياة العصرية ".

وتابع ناصر خوري انه يريد أن يذكر الشبان في الأراضي الفلسطينية بإرثهم ويظهر انه ما زال يمت إلى الحياة الحديثة بصلة.

وأردف "سيكون جيداً جداً أن يبدي أشخاص من مختلف أنحاء العالم اهتماماً بما يحصل في العالم العربي ولكن أظن أن الأمر يبدأ بأن يستوعب أشخاص في منطقة ثقافتهم ويحتفلوا بها ومن ثم يمكنهم الذهاب حيثما يريدون".

وعمل الشاب على إطلاق أزيائه مع مجموعة "إنعاش" اللبنانية وهي منظمة لا تتوخى الربح تعلم تقنيات التطريز الفلسطيني التقليدي لنساء يقيمون في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

يشار إلى أن أزياء ناصرخوري في "غرف الموزاييك"تعرض في لندن من الجمعة حتى 9 آذار (مارس) المقبل.

 

انشر عبر