شريط الأخبار

الأسرى بغزة تطالب حماس برقع سقف مطالبها في صفقة التبادل مقابل شاليط

10:09 - 20 حزيران / فبراير 2011

الأسرى بغزة تطالب حماس برقع سقف مطالبها في صفقة التبادل مقابل شاليط

فلسطين اليوم- غزة

دعت وزارة الأسرى والمحررين بالحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الأحد، حركة حماس برفع سقف مطالبها في صفقة التبادل المتوقعة مقابل الجندي جلعاد شاليط المأسور لديها في غزة .

وبين رياض الأشقر مدير الإعلام بالوزارة بأن النظام المصرى الذي كان يرعى مفاوضات الصفقة، ولم يكن طرفاً نزيهاً أو عادلاً في المفاوضات قد انتهى وذهب إلى غير رجعه، وهذا يعزز موقف حماس من الصفقة، ويجعلها في حِل من الضغوطات التي كانت تمارسها عليها الحكومة المصرية السابقة.

وشدد على ضرورة أن تعيد حماس النظر في مطالبها من الاحتلال مقابل إطلاق سراح الجندي شاليط ، وأن ترفع عدد الأسرى الذين تطالب بإطلاق سراحهم مقابل إتمام الصفقة ، إضافة إلى التشدد والتصلب أكثر في إطلاق سراح كل الأسرى المحكومين بالمؤبدات مدى الحياة ، وكل الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل اتفاق أوسلو وعددهم 305 اسري .اقلهم أمضى ما يزيد عن 17 عام في السجون.

وأشار الأشقر إلى أن العدو لا يفهم سوى لغة القوة، ولا يعمل حساباً سوى للمقاومين الثابتين على المبادئ ، حيث جرب كل الوسائل والطرق بما فيها الحرب والقصف والدمار والاختطاف والاغتيال ،لتحرير شاليط دون مقابل ، ولكنه فشل في ذلك، في المقابل لم تتنازل حماس عن شروطها أو تتراجع قيد أنملة ، مما اضعف موقف الاحتلال، وجعل من رضوخه لمطالب المقاومة امراً وارداً ومتقبلاً ، حتى أن الشارع الصهيونيى والعددي من قادة الاحتلال ووزرائه بدءوا يستوعبون ضرورة دفع ثمن باهظ مقابل استعاده شاليط ، لذلك على حماس أن تستغل هذه الحقائق لتحقيق مكاسب لصالح الأسرى ، بان تحرر عدد إضافى عن الألف أسير المتوقع الإفراج عنهم مقابل شاليط ، إضافة إلى الأسيرات والأطفال.

وبين الأشقر أن الأسرى في السجون وذويهم يصطفون خلف موقف حماس ويثمنون حسن إدارتها لمفاوضات الصفقة ، وهم على استعداد للصبر، حتى تتحقق صفقة مشرفة ، يخرجون بموجبها معززين مكرمين رغم انف الاحتلال ، ويطالبون من الحركة ان تستمر فى عنادها وثباتها حتى يرضخ الاحتلال .

 

انشر عبر