شريط الأخبار

قائد الثورة الإسلامية ينتقد التشكيك في الحركات الشعبية

06:56 - 20 تشرين أول / فبراير 2011

قائد الثورة الإسلامية ينتقد التشكيك في الحركات الشعبية

فلسطين اليوم- وكالات

 أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي بان الأعداء يسعون للإيحاء بعدم إسلامية الحركات الشعبية في مصر وتونس وسائر دول العالم الإسلامي في حين أن هذه الحركات إسلامية ولا بد من تعزيزها.

واعتبر آية الله خامنئي لدى استقباله اليوم الأحد حشدا من الضيوف والمفكرين الإسلاميين المشاركين في المؤتمر الدولي الـ24 للوحدة الإسلامية المنعقد بطهران، اعتبر الظروف الراهنة في العالم الإسلامي بأنها مرحلة تاريخية وحساسة للغاية.

وقال آية الله خامنئي : "أن المعرفة الصحيحة لهذه المرحلة الحساسة وتقوية الإيمان الديني للناس وصون الوحدة وعدم الخشية أمام هيمنة أميركا وامتلاك حسن الظن بوعد النصر الإلهي، تعد أرضية النجاح والانتصار للحركات الشعبية المليونية المنقطعة النظير في العالم الإسلامي.

وأضاف آية الله خامنئي: "أن السبب في أهمية المرحلة التاريخية الراهنة تكمن في انه لو عرفت ووجهت بصورة صحيحة فان مشاكل العالم الإسلامي ستحل، ولكن لو لم تعرف وتستثمر بصورة صحيحة فإنها ستشكل أرضية لمشاكل جديدة للعالم الإسلامي".

ووصف الحضور الشعبي المليوني في الظروف الراهنة في العالم الإسلامي بان لا نظير له، وقال: "إن انتصار الثورة الإسلامية كان أيضا رهنا بالحضور الشعبي المليوني وان مثل هذا الحضور غير ممكن سوى بالإيمان الديني".

وأكد آية الله خامنئي أن حضور الجماهير في الساحة حتى تحقيق النتيجة النهائية والحفاظ عليها عاملان مهمان  إلى جانب الحضور المليوني.

وأشار سماحته إلى أن أميركا هي مشكلة العالم الإسلامي الأساسية ، قائلا: "ينبغي إزالة هذه المشكلة من العالم الإسلامي وإضعاف أميركا، وان السبيل الوحيد هو عقد الأمل على الباري تعالى وامتلاك حسن الظن بالوعد الإلهي، لافتا إلى ضعف أميركا بالمقارنة مع الأعوام الماضية.

انشر عبر