شريط الأخبار

محققون صهاينة يتعمدون إغلاق ملفات الاعتداء على الفلسطينيين من قبل المستوطنين

06:46 - 20 تشرين أول / فبراير 2011

محققون صهاينة يتعمدون إغلاق ملفات الاعتداء على الفلسطينيين من قبل المستوطنين

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أفادت منظمة "هناك حساب" الحقوقية الاسرائيلية في تقرير لها نُشِر اليوم، بأن أقل من 10% من ملفات التحقيق، والتي تتعلق بأسبقيات جنائية يقترفها مستوطنون ضد الفلسطينيين في المناطق، يصل بها المطاف إلى تقديم لوائح اتهام ضد الفاعلين.

 

وجاء في التقرير أن ما مجموعه حوالي 642 ملف تحقيق تم إدارتها في شرطة الاحتلال بالضفة الغربية"، اتضح أن نسبة 78% من ملفات العنف و93% تتعلق بسرقة ممتلكات واعتداء عليها، تم إغلاقها على يد الشرطة.

 

واعتبرت المنظمة هذا دليل على فشل الحكومة الصهيونية في فرض القانون والنظام على الإسرائيليين، وعدم إمكانية تشكيل جهاز فعلي من أجل تطبيق القانون على أولئك الخارجين عنه، والذين يقترفون الجرائم بشتى أنواعها ضد المواطنين الفلسطينيين والذين يرزحون تحت احتلالها العسكري.

 

وقال "زين شتالا" –من محققي المنظمة المذكورة-: "إن هذا التقرير ومعطياته يدلل على الفشل الذريع الذي ينتاب السلطات المختصة في هذا المضمار، وأن نسبة ضئيلة فقط هي التي تصل إلى أروقة القضاء، وأما الباقي فيغلق بسبب المحققين".

 

من جانبه قال المتحدث باسم شرطة الاحتلال: "إن هذا التقرير تم الحصول عليه من خلال الإعلام، وهو قيد الدراسة والتحقيق".

انشر عبر