شريط الأخبار

القيادي البطش: الموقف الأمريكي شكل لطمة للمراهنين على "التسوية"

02:37 - 19 حزيران / فبراير 2011

القيادي البطش: الموقف الأمريكي شكل لطمة للمراهنين على عملية التسوية

فلسطين اليوم: غزة

صرَّح القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش أن استخدام واشنطن حق النقض الفيتو ضد مشروع قرار يدين النشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية، لهو موقف منحاز للعدو الصهيوني، ودليل على أن أمريكا شريك للاحتلال في كل الجرائم والاعتداءات فضلاً عن كونه يعبِّر عن مدى الصلف الأمريكي ورفض واشنطن لحقوقنا المشروعة كفلسطينيين ويعبر كذلك عن مدى عدم احترامها لشركائها في عملية التسوية السياسية.

وأكد أن الموقف الأمريكي يؤكد فشل ما تسمى بـ"عملية السلام" من أصلها، وكذلك فشل المراهنين على الحل السياسي مع الكيان الصهيوني، مشددا أن هذا قرارٌ تعسفي وشكَّل لطمةً في وجوه من يؤمنوا بعملية التسوية ومن يراهنوا على موقف الأمريكي غير منحاز.

وقال في تصريح صحفي "إن اللهاث خلف سراب الوعود الأمريكية كانت نتائجه واضحةً بالأمس عبر إدارة الظهر للجانب الفلسطيني والانحياز السافر للكيان الصهيوني، مطالباً السلطة الفلسطينية بمراجعة جادة وشاملة لنهجها وسياساتها والتخلي التام والنهائي عن مسار التسوية العقيم الذي اعتبرته خيارها الأول والأخير في التعامل مع الاحتلال.

وحملّ الإدارة الأمريكية مسؤولية استمرار الاستيطان، وتهويد القدس، والمضي في العدوان بحق أبناء شعبنا.

وأكد أن حركة الجهاد تعتبر الكيان الصهيوني برمته كيان استيطاني قام على اغتصاب أرضنا وتقتيل أبنائنا، وبالتالي فإن جوهر المشكلة في وجوده وعليه فإن المقاومة حق وواجب إلزامي على الكل الفلسطيني.

انشر عبر