شريط الأخبار

اليوم: الأسير أحمد أبو حصيرة يدخل عامه 26 في سجون الاحتلال

01:45 - 19 تموز / فبراير 2011

اليوم: الأسير أحمد أبو حصيرة يدخل عامه 26 في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم-غزة

دخل الأسير أحمد عبد الرحمن أبو حصيرة، عامه 26 على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني، وبذلك يكون مجموع ما أمضاه في الأسر 34 عاماً. حيث كان قد اعتقل قبل هذه المرة في العام 1971 وأفرج عنه في العام 1979. على خلفية نشاطه في صفوف قوات طلائع التحرير.

ويمضي الأسير أبو حصيرة فترة اعتقال ثانية بدأت في 18/2/1986م حيث أصدرت محكمة عسكرية صهيونية بحقه حكما بـ 35  سنة.

والأسير احمد العبد أبو حصيرة  – المكنى بأبى العبد، وهو من مواليد العام 1952 – من سكان غزة الرمال ، اعتقل بتاريخ 18/2/1986 وكان يبلغ من العمر وقتها 27 عاماً, وهو متزوج.

ويتمنى الأسير أبو حصيرة أن ينعم بالحرية عما قريب، ويرى أبو العبد أن هذه الأمنية لا تتحقق إلا بوحدة الشعب الفلسطيني وتشتد عزيمته في مواجهة الاحتلال.

 

ويحلم أبو حصيرة بأن يرزقه الله بطفل بعد الحرية يناديه (بابا) وهي كلمة يطرب لها الأسرى جميعاً.

وقد عاش الأسير أبو حصيرة لحظات عصيبة خلال اعتقاله كان أشدها على نفسه يوم سماعه خبر وفاة والده.

من الجدير ذكره أن الأسير احمد أبو حصيرة شكل ورفيق دربه الأسير محمد الحسني اولى المجموعات العسكرية ضمن صفوف حركة الجهاد الإسلامي في بداية عقد الثمانينات ونفذوا العديد من العمليات الفدائية الجريئة ضد قوات الاحتلال، قبل أن يتم اعتقال أفراد المجموعة.

من جانبها تأمل - زوجة الأسير- نجوى أبو حصيرة، أن تنتهي معاناتها ويلتم شملها على زوجها الذي بقيت تنتظر الإفراج عنه بفارغ الصبر.

وأكدت أنها لم تلتق بزوجها منذ ما قبل المنع عن الزيارات بسنوات بسبب منعها من الزيارات تحت مبررات أمنية منذ ما يزيد عن الأربع سنوات متتالية لأهالي أسرى قطاع غزة .

وتقول: "لا أتوقف عن الدعاء لله .. وآمل أن يفرج الله كرب زوجى والأسرى جميعا ويعودوا إلى منازلهم وأهليهم سالمين غانمين ".

انشر عبر