شريط الأخبار

المصري: "عباس" سيرفض طلب أوباما خلال اجتماع اليوم

11:21 - 18 تشرين أول / فبراير 2011

المصري: "عباس" سيرفض طلب أوباما خلال اجتماع اليوم

فلسطين اليوم: غزة

أكد الكاتب والمحلل السياسي هاني المصري أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح لن تقبلان خلال اجتماعهما المقرر اليوم الجمعة قبول دعوة الرئيس الأمريكي باراك أوباما والتي طلب بها رئيس السلطة محمود عباس بعدم التقدم بطلب لمجلس الأمن لإدانة الاستيطان.

وقال المصري لـ فلسطين اليوم:" إن عرض أوباما غير مجدي ولا يلبي الطموحات الفلسطينية، وبالتالي رفض طلبه من قبل السلطة أمرٌ مؤكد، خصوصاً في ظل التغيرات الجارية في المنطقة، وما نشرته الجزيرة من وثائق، والتحركات الشعبية في الضفة الغربية.

وأضاف أن الضغط الأمريكي على السلطة الفلسطينية لحثها على عدم اللجوء إلى مجلس الأمن لادانة الاستيطان يهدف لإخراجها من تعرضها لموقف دولي محرج، وذلك باستخدامها النقد الفيتو ضد مشروع القرار، في الوقت الذي أعربت فيه أمريكا بأنها ضد الاستيطان، وأوضح أن استخدام امريكا "الفيتو" في مجلس الأمن ضد القرار يفقدها ما تبقى لها من مصداقية، ويؤكد انحيازها الكامل لإسرائيل.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب من رئيس السلطة محمود عباس مساء أمس بعدم التقدم بطلب لمجلس الأمن لإدانة الاستيطان، الأمر الذي دفع عباس بطلب اجتماع فوري للجنة التنفيذية ومركزية فتح اليوم الجمعة.

وأوضح أنه لو عرض أوباما حوافز كاعترافه بالدولة الفلسطينية والحقوق الفلسطينية لكان الأمر مختلفاً ، معتبراً العرض الذي قدمه بأنه مسكن لا يرتقي للمطالب الفلسطينية.

وفي شأن آخر أكد المصري أن الوحدة الفلسطينية هي السبيل الوحيد للاستفادة من التغيرات في المنطقة لصالح القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن استمرار الانقسام سيضيع الفرصة أمامنا للاستفادة منها.

وقال "إن الوحدة الفلسطينية والضغط العربي سيساهم في الضغط على الادارة الأمريكية في تغيير مواقفها إزاء القضية الفلسطينية وولائها الدائم لإسرائيل.

انشر عبر