شريط الأخبار

تركيا تحذر السفير الأميركي من التدخل بشؤونها

03:42 - 17 حزيران / فبراير 2011

تركيا تحذر السفير الأميركي من التدخل بشؤونها

فلسطين اليوم- رويترز

 حذر مسؤولون أتراك السفير الأميركي الجديد فرانسيس ريتشاردوني من التدخل في شؤون البلاد الداخلية بعد أن علق على احتجاز تركيا صحافيين على الرغم من تعهدها بدعم حرية التعبير.

 

وألقي القبض على الصحافي البارز سونر يالجين وثلاثة من زملائه هذا الأسبوع ومن المقرر أن يمثلوا امام المحكمة اليوم الخميس في ما يتصل بمؤامرة مزعومة للإطاحة بالحكومة.

 

وقال ريتشاردوني للصحافيين يوم الثلاثاء "من ناحية هناك سياسة معلنة لدعم حرية الصحافة. من ناحية أخرى يحتجز الصحافيون. إننا نحاول أن نفهم هذا".

 

وقال يالجين الذي يملك موقعا اليكترونيا ينتقد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بضراوة معلقا على القضية إنه لا يعرف ما هي الاتهامات وأضاف أنها شأن تركي داخلي.

 

وأثارت تصريحات السفير الأميركي سلسلة من الانتقادات من عدة مسؤولين أتراك، وقال حسين جليك نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم إن هناك خطا ينبغي ألا يتجاوزه السفراء.

 

وقال الوزير ايجيمين باجيس كبير المفاوضين الأتراك في المحادثات مع الاتحاد الأوروبي إن الولايات المتحدة نفسها اعتقلت صحافيين فيما سبق لرفضهم الكشف عن مصادرهم.

 

ونقلت صحيفة "الزمان" عن باجيس قوله "السفير حديث العهد جدا. تصريحاته عن تركيا ليست لها صلة بمعلوماته وخبرته بل بما سمعه".

 

وأضاف: "هناك صحافيون مسجونون في بلاده لعدم كشفهم عن مصادرهم الاخبارية".

 

وعين الرئيس الأميركي باراك أوباما ريتشاردوني سفيرا لدى تركيا حليفة الولايات المتحدة في نهاية ايلول (ديسمبر).

 

 

 

 

انشر عبر