شريط الأخبار

صحيفة "الأهرام" المصرية تعتذر عن تغطيتها "غير المهنية" لأحداث الثورة

08:46 - 16 حزيران / فبراير 2011

صحيفة "الأهرام" المصرية تعتذر عن تغطيتها "غير المهنية" لأحداث الثورة

فلسطين اليوم-وكالات

قدمت اليوم الاربعاء صحيفة "الاهرام" الحكومية التي تعد الاولى في مصر، اعتذارا للشعب المصري عن تغطيتها "غير المهنية وغير الاخلاقية" لاحداث ثورة 25 يناير.

 

وفي بيان يحمل توقيع 300 من الصحافيين العاملين في الصحيفة، اعتذر هؤلاء عن "السياسة التحريرية غير المهنية وغير الاخلاقية التي اعتمدتها الصحيفة في تغطية ثورة 25 يناير" والتي "اساءت الى سمعة الاهرام ومكانتها في الداخل والخارج".

 

واوضح هؤلاء ان "الاهرام عاشت على مدى عشرات السنين من حكم الاستبداد والفساد رهينة قيادات اختيرت على اسس غير مهنية وحيث كان المعيار هو الولاء للحاكم الفرد واسرته وللحزب الحاكم ولاجهزة الامن".

 

وتعهدوا "العمل على إصلاح شان مؤسستهم وإعادة المصداقية للأهرام في ظل هذه الثورة العظيمة وان تنحاز المؤسسة الى الشعب وتعكس حضارته وتنوع اتجاهاته لا ان تكون بوقا لاي حكومة او حاكم".

 

ويحتج العديد من العاملين في صحف حكومية مختلفة منذ ايام على تغطية هذه الصحف لاحداث ثورة 25 يناير التي اطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك بعد 30 عاما في الحكم مطالبين أيضاً باستقالة مسؤوليها.

 

من جهتها، طلبت الشبكة العربية للإعلام عن حقوق الانسان، وهي منظمة مستقلة، بسرعة اقالة مسؤولي "الاهرام" و"روز اليوسف" و"الاخبار" و"الجمهورية" ومجلتي "المصور" و"اكتوبر" الذين اتهمتهم بالانتقال من تمجيد مبارك الى محاولة تملق المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي عهد اليه بادارة البلاد.

 

وقال مدير الشبكة جمال عيد: ان "الصحف القومية مجدت الديكتاتور مبارك ووضعته في مصاف الالهة. والان تمارس اسلوبها في النفاق بتملق المجلس الاعلى للقوات المسلحة".

 

 

انشر عبر