شريط الأخبار

حزب كاديما الصهيوني يحطم رقماً قياسياً في عدد القيادات المتورطة بالفساد

03:08 - 16 حزيران / فبراير 2011

حزب كاديما الصهيوني يحطم رقماً قياسياً في عدد القيادات المتورطة بالفساد

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

الصورة الجميلة التي تحاول رئيسة حزب كاديما وزعمية المعارضة "تسيفي ليفني" لحزبها تلقت أمس صفعة قوية جديدة بعد اعتقال مدير عام الحزب "موشيه سموري" ومساعده "يؤال ميغومي" بتهمة تلقي الرشوة خلال توليهم مناصب رفيعة في سلطة الضرائب.

 

وذكرت صحيفة معاريف أن حزب كاديما يحطم بذلك الرقم القياسي في عدد القيادات المتورطة بقضايا فساد والرشوة.

 

ويشار إلى أن سموري يعد من المقربين من ليفني وشغل في الماضي رئيس حملتها الانتخابية, بينما كان ميغومي ناشط مركزي في الحزب وهو أحد الموظفين الكبار لدى ليفني.

 

واستغلت مصادر في حزب الليكود هذا الحادث وشنت هجوم على حزب كاديما مؤكدين أنه انقلب إلى عصابة لتربية المجرمين, وأن لكل مسئول في الحزب تقريبا ملف جنائي في الشرطة, وأن مدير عام الحزب ينضم إلى قائمة طويلة من أصحاب السوابق في الحزب ومن بينهم, رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت, وأبراهام هيرشزون وزير المالية الأسبق, والوزير حاييم رامون نائب رئيس الوزراء, وتساحي هنغبي رئيس لجنة الخارجية والأمن السابق, وجميعهم تركوا مناصبهم الرسمية بسبب إدانتهم بقضايا فساد.

انشر عبر