شريط الأخبار

جمعية خيرية تقدم 300دولار لطلبة الجامعات في القطاع

02:52 - 16 حزيران / فبراير 2011

جمعية خيرية تقدم 300دولار لطلبة الجامعات في القطاع

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

تعد المنح الجامعية المقدمة لشريحة معينة من طلبة الجامعات في قطاع غزة, إحدى الطرق المساعدة في استمرار نقل المعرفة والعلوم الحياتية بين الطلبة, وينظر لها الطلبة بعيون ترنو للحصول عليها دون منغصات أو عراقيل, لمساعدتهم في إكمال دراستهم العلمية.

فجمعية الرحمة للأعمال الخيرية هي إحدى الجمعيات الخيرية, لها دور كبير في تخفيف معانة الطلبة, حيث توزع منح جامعية لـ739 طالب وطالبة في كل فصل جامعي, وتقدر المنحة بـ300دولار, يتم صرفها من البنك وأخرى تنزل في حساب الطالب الجامعي.

وخلال حفل نظمته الجمعية اليوم الأربعاء, بفندق الحلو الدولي بمدينة غزة, وبحضور ممثلي الجامعات بالقطاع, وعدد كبير من أهلي وطلبة الجامعات, التقي مراسل "فلسطين اليوم" بالمدير التنفيذي لجمعية الرحمة للأعمال الخيرية, مروان طبيل قائلاً :"إن الجمعية تصر على تقديم المنح الجامعية لطلبة الجامعات, لإيمانها الشديد, بأن المنح المقدمة تحافظ على استكمال المسيرة التعليمية ونجاحها".

وأضاف طبيل "قامت الجمعية اليوم, بتوزيع 739 منحة على طلبة الجامعات بغزة, وتم توزيعها على دفعتين", موضحاً "بعض الطلبة من استلم المنحة شيك بثلاثمائة دولار والبعض الأخر أرسلنا منحته على جامعتي وستنزل على صفحته الأيام القادمة", مشيراً "إلى أن الجمعية تعقد اتفاقيات مع الجامعات في غزة لتقديم 50 طالب من كل جامعة, بحاجة لهذه المنحة", مؤكداً "وجود باحث للجمعية يتابع الأسماء أول بأول".

ووجه طبيل كلمته للطلبة قائلاً "أنتم الأمل الحقيقي لنا جميعاً, وأنتم أمل الأمة ومستقبلها, وعليكم أن تدركوا هذه الحقيقة, وعليكم أن تعرفوا دوركم وتقدروه", مضيفاً "كونوا على قدر من العلم والوعي... وبقدر وعيكم ستحافظون حتماً على ما تم إنجازه وستواصلون الدفع إلى الأمام حتى تحقيق الحرية الكاملة التي هي أهم مقاصد الدين الإسلامي".

وقدم طبيل شكره لجمعية المساعدات الشعبية النرويجية, للمؤسسات المدنية والدولية, لمساعدتهم في تقديم مد يد عون لطلبة الجامعات في تسديد المستحقات المالية المستحقة عليهم".

وألقي رئيس جامعة الأزهر عبد الخالق الفرا , كلمة باسم الجامعات الفلسطينية, قائلاً "لا يخفي على احد أن الشعب الفلسطيني يعيش أصعب مراحل في حياته بين الانقسام والأوضاع التي تتطور من حولنا بالإضافة للحصار الصهيوني المتواصل على القطاع, مضيفاً "أن مؤسسة فلسطينية تقوم مساعدة ومعونة لطلبة الجامعات رغم الأوضاع الصعبة التي يعيشها المجتمع الفلسطيني".

وأوضح أن ما تقوم به جمعية الرحمة للأعمال الخيرية من خدمات جلية وما قدمته عبر سنوات مضت تسهم في بناء الوطن ومؤسساته ورفع سمعت الوطن الحبيب", مقدماً شكره وتقديره واحترامه لجمعية الرحمة".

ومن ناحيته أكدت مديرة مكتب المساعدات النرويجية في غزة وداد نصر "أنها قدمت هذا العام مقترحين مختلفاً للمكتب النرويجي, أولهم: "تشجيع الشباب على العمل والمبادرة, الخاصة للحث على العمل", ثانياً "العمل على حث الشباب على التدرب المدني والمهني بشكل خاص".

وأضافت "يجب على الشباب أن تضع هدف أمام عيونهم لتحقيقه, لان بدون تحديد الهدف لا يمكن تحقيق الهدف الوطني لبناء الوطن".

 

انشر عبر