شريط الأخبار

قانون صهيوني يستهدف خصوصاً عزمي بشارة

09:07 - 15 تموز / فبراير 2011

قانون صهيوني يستهدف خصوصاً عزمي بشارة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

ذكرت صحيفة معاريف الصهيونية، أن الكنيست تبنت قانوناً يحرم النواب والنواب السابقين الذين تتهمهم "إسرائيل" بمخالفة القانون والفارين من القضاء من صندوق تقاعدهم.

وهذا القانون سمي "قانون بشارة" و تم تبنيه بعد قراءة ثالثة وأخيرة بادر إليه أعضاء الكنيست من اليمين، وصوت إلى جانب القانون 36 عضو كنيست مقابل 11 ممن عارضوا القانون, من خلال سلسلة من الخطابات الشديدة و التي ألقاها أعضاء الكنيست من القوائم العربية ضد مبادئ القانون .

كما يستهدف هذا القانون خصوصاً عضو الكنيست السابق  "عزمي بشارة  " الذي تتهمه "إسرائيل" بالتجسس لحساب "حزب الله" خلال الحرب الأخيرة التي شنتها على لبنان عام 2006 وبانتهاك قانون مكافحة تبييض الأموال.

ونص القانون على حرمان "بشارة" من صندوق تقاعده النيابي وأموال أخرى تقدمها الدولة ما دام لم يمثل أمام القضاء و يقر  أنه خلال عام إذا مثل بشارة للتحقيق فستعاد له الأموال التي ستسحب منه و بشكل رجعي .

في ذات السياق ألقى النائب " أحمد الطيبي " ، نائب رئيس الكنيست ورئيس كتلة القائمة الموحدة والعربية للتغيير ، كلمة في جلسة التصويت واستذكر د. الطيبي حزب ( كاخ) الذي أقامه اليميني المتطرف "مئير كهانا" ، وتم شطبه من الكنيست لأنه حزب إرهابي متطرف ، ورغم ذلك لم يفكر أحد في إلغاء مخصصات التقاعد التي تقاضاها ، مع أن حزبه خرج عن القانون .

وقدم بشارة استقالته من عضوية الكنيست في عام 2007 أثناء وجوده في القاهرة، وقرر عدم العودة إلى "إسرائيل" خشية أن يحكم عليه بالسجن لمدة طويلة .

 

انشر عبر