شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يصرف الدفعة الثالثة لإعادة بناء القطاع الخاص في غزة

11:45 - 15 آب / فبراير 2011

الاتحاد الأوروبي يصرف الدفعة الثالثة لإعادة بناء القطاع الخاص في غزة

فلسطين اليوم-غزة

ساهم الاتحاد الأوروبي بأكثر من 1.2 مليون يورو (1.6 مليون دولار أمريكي) لصالح الدفعة الثالثة من برنامج "إعادة بناء القطاع الخاص في غزة" (PSRG) الذي تنفذه السلطة الفلسطينية.

 

تأتي هذه المساهمة كجزء من رزمة مالية رصدها الاتحاد الأوروبي لهذا البرنامج بقيمة 22 مليون يورو ويمثل هذا البرنامج أول مبادرة واسعة النطاق لدعم القطاع الخاص في قطاع غزة.

وأطلقت السلطة الفلسطينية برنامج "إعادة بناء القطاع الخاص في غزة" عقب الحرب على غزة بهدف توفير الدعم المالي لمنشآت القطاع الخاص التي كانت قد دمرت أو تضررت خلال الحرب.

ويستهدف البرنامج الشركات التي تحتاج إلى استعادة أي أصول مدمرة لديها واللازمة لمواصلة الإنتاج حيث تشمل البنود الممولة الآلات والأثاث المكتبي والمعدات و مواد البناء.

ويتمثل الهدف الأعلى من البرنامج في إعادة الحياة إلى النشاط الاقتصادي في غزة، وتوفير أساليب معيشية مستدامة لسكان القطاع.

وكان الاتحاد الأوروبي قد تعهد بتقديم 22 مليون يورو لبرنامج "إعادة بناء القطاع الخاص في غزة" عام 2009، حيث تمر هذه المبالغ عبر الآلية الفلسطينية الأوروبية لإدارة المساعدات الاجتماعية والاقتصادية (بيغاس)، الدفعة المالية الثالثة التي تصرف اليوم سيستفيد منها 148 مستحقاً من الشركات في غزة وتتجاوز قيمة هذه الدفعة 1.2 مليون يورو (1.6 مليون دولار أمريكي).

وتأتي هذه الدفعة الثالثة بعد دفعتين سابقتين قدمتا خلال شهري تموز و أيلول 2010 واستفاد منهما نحو 450 مستحقًا وبلغت قيمتهما الاجمالية 8.4 مليون يورو (10.7 مليون دولار أمريكي). ومن المتوقع مواصلة صرف المزيد من الدفعات المالية خلال العام 2011 في إطار برنامج "إعادة بناء القطاع الخاص في غزة".

تقوم آلية بيغاس بتسيير مساعدات الاتحاد الأوروبي من أجل المساعدة في بناء دولة فلسطينية بما يتماشى مع الأولويات والاحتياجات التي حددتها السلطة الفلسطينية في برنامجها "برنامج الإصلاح والتنمية" لمدة ثلاثة أعوام.

وقد أطلقت آلية بيغاس من قبل المفوضية الأوروبية بتاريخ الأول من شباط 2008، وتعتبر بيغاس آلية التمويل الرئيسية للاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى مساعدة السلطة الفلسطينية في تغطية جزء هام من المصاريف الجارية، تدعم الأموال الأوروبية برامج إصلاحات وتنمية هامة في وزارات رئيسية وتساعد السلطة الفلسطينية في الإعداد لإقامة الدولة بما يتماشى مع الخطة المقترحة في شهر آب 2009 من قبل مجلس الوزراء الفلسطيني برئاسة رئيس الوزراء سلام فياض.

منذ العام 2007، وفر الاتحاد الأوروبي إجمالي مساعدات إلى الشعب الفلسطيني، بما يتضمن منظمات المجتمع المدني واللاجئين، بمعدل يزيد عن 500 مليون يورو سنويا.

انشر عبر