شريط الأخبار

مزهر: الجبهة لن تشارك في الانتخابات دون توافق وطني

01:21 - 14 تشرين ثاني / فبراير 2011


مزهر: الجبهة لن تشارك في الانتخابات دون توافق وطني

فلسطين اليوم (خاص)

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر "أن الشعب الفلسطيني لن ينتظر طويلاً لحالة الانقسام بين فتح وحماس", قائلاً "الشعب الفلسطيني ثار على الاحتلال الصهيوني في الانتفاضة الأولي وانتفاضة الأقصى وقدم الشهداء والجرحى وبإمكانه أن يثور لإجبار الطرفين لإنهاء الانقسام".

وأوضح مزهر لمراسل "فلسطين اليوم", "أن المدخل الرئيسي لموصلة الكفاح المسلح ضد الاحتلال الصهيوني,و الحرية, هي الوحدة وإعادة اللحمة الفلسطينية".

وأشار "إلى أن الانتخابات ضرورة واستحقاق قانوني لإنهاء الانقسام, ولكنها بحاجة إلى توافق وطني وبدون التوافق لن تجرى الانتخابات", مؤكداً "أن إجراء الانتخابات قبل إنهاء الانقسام يكرس حالة الانقسام الفلسطيني ويزيد من هموم المواطن", مشدداً "على أن الجبهة لن تشارك في أي انتخابات قادمة دون توافق وطني".

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قد نظمت, ظهر اليوم, اعتصاماً في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة ابتهاجاً بانتصار الثورة المصرية على نظام حسني مبارك, وردد المشاركون شعارات تؤيد الثورة المصرية والتونسية, وتدعو حركتي فتح وحماس لإنهاء الانقسام", من أبرزها: "الشعب يريد إنهاء الانقسام", "لا للانقسام نعم للوحدة", "لا للاعتقالات السياسية", "الثورة المصرية.. فجر الحرية".

ومن ناحيته ألقت شيرين أبو عون كلمة اتحاد الشباب التقدمي للجبهة الشعبية مؤكدة فيها "على أن الثورة في مصر وتونس ستغير كثيراً من الأنظمة في الشرق الأوسط".

وأشارت "إلى أن استبداد الحاكم ومنعه للحريات ومحاربته للكلمة, لن يبقيه في الحكم, قائلة "إن احترام الشعب ومطالبه, واحترام القانون والرأي المعارض وتداول السلطات من شأنه أن يبقي الحكومة على ما هي عليه".

وأكدت "أن ثورة شباب التحرير أعادت مصر إلى مكانتها العربية فلن يصيب التغير مصر وإنما المنطقة بأكملها, لافتاً "إلي أن الثورات مستمرة وهذا دليل على أن مصر عائدة قوية لحماية الشعب الفلسطيني".

 

انشر عبر