شريط الأخبار

مصر تدرس إلغاء مسابقة الكأس وتنفي الانسحاب من تصفيات أفريقيا

06:22 - 13 تشرين أول / فبراير 2011

 

 

القاهرة/ تدرس لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم إلغاء بطولة كأس مصر هذا العام، بسبب ضيق الوقت، بعد تجميد النشاط الكروي لفترة قد تصل إلى ستة أسابيع، وهو ما يصعب من فرصة استكمال البطولة الأقدم في مصر.

 

وكان المجلس القومي للرياضة قد قرر في وقت سابق إيقاف النشاط الرياضي في مصر حتى السادس من مارس/آذار المقبل، بسبب اندلاع مظاهرات الغضب التي انتهت الجمعة بتنحي الرئيس حسني مبارك، كما كان اتحاد الكرة قد اتخذ قرارا قبل ذلك بتجميد النشاط الكروي في مصر في الأيام الأخيرة لشهر يناير/كانون الثاني الماضي.

 

وقال رئيس لجنة المسابقات باتحاد كرة القدم المصري، عامر حسين لـCNN بالعربية، إن الأحداث الساخنة التي مرت بها مصر في الأسابيع الثلاثة الأخيرة أجبرت المسؤولين على إيقاف النشاط الكروي في مصر، وبالتالي فإن الموسم الكروي سيطول هذا العام، وستكون هناك صعوبة في استكمال بطولة كأس مصر .

 

وأضاف حسين، أن المواعيد المحددة مسبقا كانت تشير إلى انتهاء بطولة الدوري الممتاز في 23 مايو/أيار المقبل، ولكن أحداث مظاهرات الغضب أجلت عددا من جولات البطولة، وبالتالي فإن الدوري لن ينته في موعده السابق .

 

وأشار رئيس لجنة المسابقات إلى أن الفرق المصرية ستدخل منافسات البطولات الأفريقية أيام 27 و28 و29 مايو/أيار، بعدها سيدخل المنتخب معسكره استعدادا لمباراة العودة أمام جنوب إفريقيا في التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس الأمم الأفريقية 2012 بليبيا، والمقرر إقامتها أحد أيام 3 و4 و5 يونيو حزيران.

 

ثم تعود الفرق إلى منافسات البطولات الأفريقية أيام 10 و11 و 12 يونيو/حزيران، أي أن الوقت المناسب لإقامة منافسات كأس مصر سيكون عقب منتصف شهر يونيو/حزيران.

 

ولن يبقى أمام اللجنة سوى التخطيط لوضع مباريات الكأس في شهر يوليو/تموز وهو الأمر المستحيل تنفيذه نظرا لأن الموسم الجديد 2011/2012 سيبدأ في أغسطس/أب المقبل ، وبالتالي لن تكون هناك راحة كافية للأندية.

 

مصر تنفي انسحابها من تصفيات أفريقيا

 

القاهرة/ نفى الإتحاد المصري لكرة القدم، نيته في الانسحاب من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2012 بليبيا، وأكد على استمرار منتخب الفراعنة في مشوار التصفيات.

 

وقال رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر لـCNN بالعربية، إن المنتخب المصري لن ينسحب من التصفيات الأفريقية، وأن كل ما تردد في الآونة الأخيرة عن انسحاب المنتخب بسبب الأحداث التي شهدتها الساحة المصرية، وعدم استقرار الأحوال السياسية والاجتماعية، بعد اندلاع مظاهرات الغضب غير صحيح.

 

وأضاف زاهر، أن اجتماعا سيجمعه مع الجهاز الفني للمنتخب خلال الأيام القليلة المقبلة، للاتفاق على شكل فترة إعداد الفريق للقاء جنوب أفريقيا الصعب والحساس، حيث سيكون أمام الجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة، كل الحرية في اختيار طريقة ومكان الإعداد.

 

وأوضح زاهر أنه من الوارد أن يقيم المنتخب معسكرا خارجيا، بسبب توقف النشاط الكروي في مصر حتى 6 مارس/ آذار، بقرار من المجلس القومي للرياضة.

 

يذكر أن المنتخب المصري سيواجه منتخب جنوب أفريقيا في 25 مارس/ آذار المقبل في جوهانسبرغ، في الجولة الثالثة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات بطولة 012 ، حيث يحتل الفراعنة المركز الرابع للمجموعة السابعة برصيد نقطة واحدة، فيما يتصدر منتخب " الأولاد " المجموعة برصيد 4 نقاط.

 

انشر عبر