شريط الأخبار

ارتفاع قائمة عمداء الأسرى في سجون الاحتلال إلى 130 أسير

11:25 - 13 كانون أول / فبراير 2011


ارتفاع قائمة عمداء الأسرى في سجون الاحتلال إلى 130 أسير

فلسطين اليوم-رام الله

أفادت وزارة الأسرى والمحررين بان قائمة عمداء الأسرى وهم الذين امضوا أكثر من عشرين عاماً في سجون الاحتلال ارتفع إلى 130 أسير، بعد أن انضم إليها أسير جديد من الضفة الغربية  أتم اليوم عامه العشرين في السجون.

وأوضح رياض الأشقر مدير الإعلام بالوزارة في بيان وصل "فلسطين اليوم" بأن الأسير " خالد داود احمد الأزرق " 43 عام ، من بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة  يدخل اليوم عامه الواحد العشرون بشكل متواصل في سجون الاحتلال، ويلتحق بقائمة عمداء الأسرى ، حيث انه معتقل منذ 12/2/1991، و محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة .

وأشار الأشقر إلى أن زوجة الأسير "الأزرق" استشهدت بعد زواجه منها بشهرين فقط ، في القدس خلال مشاركتها في علمية عسكرية ضد الاحتلال في سوق "محانيه يهودا" بالقدس ، وذلك في تاريخ 31/12/ 1990 ، اى قبل اعتقاله بشهرين .

وهذا الاعتقال ليس الأول للأسير "خالد" حيث كان قد اعتقل مرتين قبلها وأمضى 6 سنوات في سجون الاحتلال ، ليصل مجموع ما أمضاه حتى الآن في السجون إلى 26 عاماً ، على 3 فترات إعتقالية ، ويعتبر الأسير احد قيادات الحركة الوطنية الأسيرة .

ويعانى الأسير من عدة أمراض نتيجة وجوده في السجن لعشرين عاماً متواصلة ، أصعبها إصابته بالدسك في ظهره لسوء الفرشات والآسرة التي ينام عليها الأسرى ، كذلك يعانى من ألام في المفاصل ، ولم تفلح العلمية الجراحية التي أجريت له من تخفيف تلك الآلام  .

ومن جهة أخرى يدخل اليوم الأسير "عيد عبد الله عبد الهادي مصلح " 46 عام من المنطقة الوسطى بقطاع غزة عامه العشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال ، حيث انه معتقل منذ 12/2/1992 ،ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ، بتهمة المشاركة في علميات عسكرية ، أدت إلى مقتل جنود ، وهو متزوج ولديه ثلاث بنات وولد واحد ، يحرمون من زيارته منذ سنوات طويلة .

وكان الأسير قد مر بالكثير من أشكال المعاناة خلال هذه الفترة من الاعتقال  ، كان أخرها عزله بشكل انفرادي لمدة 4 شهور في عزل سجن رامون ،  ومن ثم نقله إلى سجن نفحة الصحراوي ، وذلك نتيجة تصديه لإدارة السجن التي كانت تحاول إذلال الأسرى والتنكيل بهم وسحب انجازاتهم، الأمر الذي لم يقبله الأسير  وتصدى له وأدى إلى عزله في  سجن رامون حيث الظروف المعيشية السيئة والقاسية .

انشر عبر