شريط الأخبار

م.ت.ف تقرر إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية خلال سبعة أشهر وحماس ترفض

04:48 - 12 تموز / فبراير 2011

م.ت.ف تقرر إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية خلال سبعة أشهر وحماس ترفض

فلسطين اليوم: غزة

قررت منظمة التحرير الفلسطينية السبت إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في الأراضي الفلسطينية قبل أيلول/ سبتمبر، كما جاء في بيان للمنظمة، فيما سارعت حركة حماس إلى رفض هذه الدعوة معتبرة أن إجراء هذه الانتخابات يرسخ الانقسام.

وقالت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في بيان لها السبت "قررنا بدء التحضير لإجراء انتخابات محلية ورئاسية وتشريعية خلال الأشهر القادمة تحقيقا لإرادة الشعب الفلسطيني وكحد أقصى في أيلول سبتمبر القادم".

ودعت اللجنة التنفيذية، التي عقدت اجتماعها في مقر الرئاسة في رام الله بالضفة الغربية برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، "كل الأطراف الفلسطينية (في إشارة إلى حركة حماس تحديدا) أن تضع تحفظاتها جانبا وخاصة أية قضايا خلافية".

وأكدت اللجنة أن "الخلافات السياسية والأمنية يمكن إحالتها إلى المجلس التشريعي القادم الذي سينتخبه الشعب الفلسطيني للبت في هذه القضايا الخلافية".

وسارعت حركة حماس إلى رفض هذه الدعوة معتبرة أن إجراء هذه الانتخابات "يرسخ الانقسام" ولن يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس إن هذا القرار "باطلا ومرفوضا لأن "رئيس السلطة محمود عباس) أبو مازن ورئيس حكومته سلام فياض فاقدان للشرعية والأهلية لإجراء هذه الانتخابات أو الإشراف عليها".

وأضاف برهوم إن حماس "لن تعترف بهذه الانتخابات ولن تشارك فيها ولن نعطيها أي شرعية أو أي غطاء لأنها ترسخ الانقسام ولن تكون لمصلحة الشعب الفلسطيني".

انشر عبر