شريط الأخبار

تقرير: ماذا يريد أهالي قطاع غزة بعد سقوط نظام مبارك؟

09:47 - 11 تموز / فبراير 2011

تقرير: ماذا يريد أهالي قطاع غزة بعد سقوط نظام مبارك؟

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

مازال أهالي قطاع غزة يحتفلون بسقوط النظام المصري وتنحية الرئيس محمد حسني مبارك عن الحكم نزولاً عند رغبة المتظاهرين والمعتصمين في ميدان التحرير، وعمت فرحتهم بانتصار الشعب على ظلم النظام.

 

وقد كانت فرحة الغزيين كبيرة بسقوط رئيس عربي طالما كان حليفاً لكيان العدو الصهيوني،  ويسهم بحصار قطاع غزة، ويتحكم في دخول وخروج الغزيين عبر الحدود.

 

مراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، التقت عدد من المواطنين الذين عمت فرحتهم بانتصار الثورة المصرية، متمنين أن يكون سقوط نظام مبارك بداية مبشرة للقضية الفلسطينية التي تعاني ترهلاً منذ سنوات.

 

المواطن نهاد الطويل (31 عاماً) من مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، تأمل أن تكون هذه الهبة الجماهيرية المصرية بداية لتحرير كافة الشعوب العربية من الذل الذي تعيش فيه، مطالباً أن تكون هذه الهبة بداية للتغير في قطاع غزة عبر رفع الحصار .

 

وأكد الطويل، أهمية الاستفادة من الثورة المصرية على الصعيد الفلسطيني والاستماع لمطالب الشعب الفلسطيني بإنهاء الانقسام والعودة للحوار الوطني الفلسطيني لمواجهة القادم.

 

من ناحيتها، تمنت الطالبة الجامعية منى السعدي بضرورة الإفراج الفوري والعاجل عن المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية وعودتهم إلى ديارهم، وأن تنتهز هذه الفرصة لإغلاق هذا الملف الشائك الذي عانى منه الفلسطينيون.

 

أما الشاب محمد ماضي، فأعرب عن أمله في فتح المعابر مع مصر، وفك الحصار الخانق على قطاع غزة، وأن تكون ثورة مصر بداية للتغيير على الصعيد الفلسطيني، وأن يتم الإعلان عن التوصل لاتفاق فلسطيني.

 

وطالب الحكومة بوقف التحالف مع إسرائيل، وإنهاء التطبيع معها، وإعلان وقف حماية الحدود مع الصهاينة، وتسهيل الدخول والخروج للغزيين عبر المعبر.

وكان الآلاف من أبناء شعبنا قد خرجوا في مسيرات ابتهاجاً بسقوط النظام المصري وتنحي الرئيس مبارك عن الحكم.

 

انشر عبر