شريط الأخبار

من حكايا المعتصمين..الحلاقة في ميدان التحرير مجاناً

08:35 - 09 آب / فبراير 2011

من حكايا المعتصمين..الحلاقة في ميدان التحرير مجاناً

فلسطين اليوم- وكالات

رفض حلاقان مصريان قضاء إجازتهما المعتادة كل يوم اثنين مع أسرتيهما، وقررا المشاركة في المظاهرات الاحتجاجية على طريقتهما الخاصة، وهي تقديم خدمة مجانية لمئات المتظاهرين المرابطين بميدان التحرير منذ أكثر من أسبوعين.

وقام الحلاقان بتأسيس صالون صغير لهما في قلب الميدان، وبحسب جريدة "أخبار اليوم" فإن تلك المشاركة كان لها بالغ الأثر في نفوس المتظاهرين الذين حرص الكثير منهم علي الظهور بمظهر لائق أمام عشرات الكاميرات الفضائية المحلية والأجنبية التي التقطت لهما عشرات الصور.

ويقول الحلاق سيد طه (٠٣) سنة أنه قرر أن يتظاهر ويشارك في مساعدة المتظاهرين بمهنته، فبعد أن تابع في وسائل الإعلام المختلفة عن دور الأطباء المتواجدين ضمن المتظاهرين بميدان التحرير، والذين قاموا بعمل أكثر من مستشفي ميداني بالتحرير، وقاموا بمعالجة المصابين الذين سقطوا خلال الأيام الماضية منذ بدء المظاهرات؛ فجاءت فكرته من هنا بدلاً من أن يتظاهر فقط مع المواطنين قرر أن يتفاعل معهم ويقوم بتصفيف شعورهم ولحاهم بعد أن قضوا أكثر من أسبوعين بالميدان، وحتى يستمروا في اعتصامهم وعدم مغادرة الميدان لأي سبب حتي لو كان للحلاقة.

وأضاف أنه قام بالاتصال بصديقه الحلاق أحمد الرفاعي (28 سنة) واتفقا علي الذهاب إلي الميدان للقيام بالحلاقة للمتظاهرين وبالمجان، وبالفعل أحضرا المعدات التي يستخدمونها في الحلاقة والماكينات الكهربائية وتوجها يوم إجازتهما المعتادة (الاثنين) الماضي صوب ميدان التحرير وحمل أحدهما لافتة كتب عليها "حلاق الثورة مجاناً"، فقام عدد من شباب المتظاهرين بإحضار كرسيين لهما وبدأ الناس في الالتفاف حولهما ليقوما بحلاقة شعورهم. وجاء 3 من المتظاهرين وقالوا لهما إنهم أبناء مهنة واحدة يريدون المساهمة ومشاركتهم فكرتهم هذه.

وقال أحمد الرفاعي إن المتظاهرين المعتصمين بالميدان ولا يغادرونه أبداً منذ أسبوعين لا بد لنا من تقديم خدماتنا لهم ليستمروا في اعتصامهم بالميدان.

انشر عبر