شريط الأخبار

صحيفة: دول عربية مارسوا ضغوط على أمريكا لبقاء مبارك

12:57 - 09 تموز / فبراير 2011

صحيفة: دول عربية مارسوا ضغوط على أمريكا لبقاء مبارك

فلسطين اليوم-وكالات

كشف دبلوماسيون أمريكيون اليوم, أن دولة الاحتلال الصهيوني, ودول عربية من بينهم السعودية والأردن والإمارات قد مارسوا ضغطاً كبيراً, على الولايات المتحدة الأمريكية, كي لا تتخلى عن الرئيس المصري حسني مبارك بسرعة، أو ترمي ثقلها وراء الحركة الديمقراطية في مصر بطريقة قد تزعزع الاستقرار في المنطقة بشكل أكبر.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الأربعاء "أن الضغط الذي مارسته هذه الدول الشرق أوسطية، الذي تحدث عنه الدبلوماسيون، أن له تأثير على المسؤولين الأمريكيين.

وذكرت أن الدليل على ذلك هو أن الإدارة الأمريكية بعد أيام فقط من إعلانها أنها تريد تغييراً فورياً في مصر، قالت "إنها تريد "انتقالاً منظماً" للسلطة بإدارة نائب الرئيس المصري عمر سليمان، وقالت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون "إن الاستقالة الفورية لمبارك قد تعقّد بدلاً من أن تمهّد طريق الديمقراطية في مصر".

وأشارت الصحيفة إلى أن أحد المبعوثين الشرق أوسطيين أمضى 12 ساعة في يوم واحد في إجراء اتصالات هاتفية مع مسؤولين أمريكيين.

وأضافت انه في الوقت الذي ينتاب كل واحدة من هذه الدول قلقها الخاص، إلاّ أنها جميعها قلقة من تغيير مفاجئ وفوضوي في مصر من شأنه أن يزعزع الاستقرار في المنطقة أو في الدول العربية، أو حتى يعرض زعماء هذه الدول للخطر.

وبينت الصحيفة "أن من بين الأمور التي تحتاج الإدارة الأميركية أن تحسب حسابها في ردها على الاضطرابات الحاصلة في القاهرة، هم حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

من ناحيته قال مسؤولون أمريكيون "انه لا يمكن أن تتجاهل واشنطن حلفاءها لأنهم أيضاً مهمون بالنسبة لها، إن لجهة إمدادات النفط مثلما هو حال السعودية أو لجهة التأثير السياسي داخلها مثل ما هو حال دولة الاحتلال.

بدوره لفت مسؤول صهيوني رفيع المستوى "إلى أن المسؤولين الإسرائيليين الذين يعتبرون أن لمبارك وسليمان تأثير كبير على الاستقرار في هذه المنطقة الخطيرة، أوضحوا للإدارة الأميركية بأنهم يدعمون التطوّر بدلاً من الثورة في مصر، وهم يعتقدون بضرورة إجراء تغييرات في النظام بدلاً من تغييره بالكامل ويأملون بأن تجري المحافظة على الاستقرار.

ومن جانبه قال مسؤول عربي رفض الكشف عن هويته تعليقاً على ما أعلنه الرئيس الأميركي باراك أوباما الثلاثاء الفائت بضرورة البدء "فوراً" بانتقال للسلطة في مصر، "أصرّينا على أن إجبار مبارك على التنحي يشكل خطراً على الاستقرار".

ومن الجدير ذكره تشهد مصر منذ 16 يوماً حركة احتجاج واسعة تطالب بإسقاط نظام الرئيس مبارك، سقط خلالها أكثر من 300 قتيل وآلاف الجرحى حسب تقارير غير رسمية، واعتقل عدد كبير من النشطاء والصحافيين.

انشر عبر