شريط الأخبار

بعد تونس ومصر.. ارتفاع الأسعار تهديد لأمن الاحتلال

12:39 - 09 حزيران / فبراير 2011

بعد تونس ومصر.. ارتفاع الأسعار تهديد لأمن الاحتلال

فلسطين اليوم-وكالات

قد تصيب الثورات المشتعلة في الوطن العربي, للاحتجاج على ارتفاع الأسعار, وقلة توفر فرص العمل, دول الاحتلال الصهيوني, فقد تعرضت حكومة الاحتلال الصهيوني, لضغط كبير من الجمهور الصهيوني من أجل الخروج في مظاهرات احتجاجية لارتفاع الأسعار في دولة الاحتلال.

وفور وصول النبأ لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتناهو, قرر التشاور مع حكومته للبحث في كيفية وقف الدعوة لاحتجاجات الجمهور الصهيوني وأحزاب المعارضة والنقابات العمالية ونزولهم إلى الشارع كما حدث في مصر وتونس.

وقد ذكرت صحيفة "معاريف" الصهيونية, "أن الاجتماع سيشارك فيه رئيس الهستدروت عوفر عيني، ورئيس الحكم المحلي الصهيوني, شلومو بوحبوط، بالإضافة إلى رئيس لجنة التنسيق للمنظمات الاقتصادية شراغا بروش.

وأضافت "انه من المنتظر اتخاذ بعض الخطوات لتهدئة الجمهور الإسرائيلي لمنع الخروج للشوارع للاحتجاج، وذلك بعد الدعوات التي أطلقت خلال الأيام الماضية والتي تتجه نحو الإعلان عن الإضراب العام في دولة الاحتلال، خاصة أن الهستدروت سوف تعقد اجتماعا يوم غد الخميس لبحث الخطوات الاحتجاجية لارتفاع الأسعار، حيث أعلن اتحاد طلبة الجامعات في "إسرائيل", يوم أمس عن دعمه واشتراكه في الإضراب العام حال اتخذ القرار بتنفيذه.

وأشار الموقع إلى أن نتنياهو سيعقد مؤتمرا صحافيا عند الساعة السادسة مساء للإعلان عن تخفيض بعض الأسعار، كالوقود والمواصلات وغيرها من السلع التي جرى عليها ارتفاع كبير نهاية العام المنصرم وبداية عام 2011.

انشر عبر