شريط الأخبار

كيف يدخل قادة الاحتلال الدول الأوروبية؟

12:18 - 09 آب / فبراير 2011

كيف يدخل قادة الاحتلال الدول الأوروبية؟

فلسطين اليوم-وكالات

لم يكن للجيش الذي لا يقهر أن يدخل الدول الأوروبية, بصورته الحقيقية, إلا من وراء الستار أو تحت اسم مستعار, كما فعل أحد كبار المتحدثين باسم جيش الاحتلال الصهيوني, آفي بن ياهو, والذي ارتكب جرائم حرب ضد الشعب الفلسطيني خاصة في الحرب الأخيرة عام, 2008-2009, عندما دخل بريطانيا.

وأوضحت صحيفة يديعوت أحرنوت الصهيونية, اليوم الأربعاء، "إن حقيقة استخدام الجنرال آفي بن ياهو، وهو الوجه العلني للجيش الصهيوني, خلال حرب غزة عامي 2008-2009، والاستيلاء الدامي على أسطول مساعدات بحري تركي العام الماضي، اسما مستعارا، أثبتت عدم ارتياح دولة الاحتلال للحملات الشعبية للتشهير بكبار شخصياتها أثناء وجودها في الخارج.

وأشارت "إلى أن بريطانيا تعد مصدر قلق بشكل خاص للدولة الاحتلال, في ضوء القوانين المحلية، والتي تسمح للمواطنين العاديين بضمان إصدار أوامر اعتقال للمسؤولين الأجانب الزائرين الذين يتهمونهم بارتكاب جرائم حرب.

وقال بن ياهو خلال مؤتمر هرتسيليا،" كنت أيضا في لندن ليس من فترة طويلة جدا بهوية مصطنعة وحارس شخصي.. وأنا لم أحضر أكاديمية الضباط".

وقال إن منظمي الزيارة "شرحوا لي أن اللحظة التي يلاحظونني ويرصدونني فيها في الفندق بفضل الشبكة الاجتماعية، ستكون هناك مظاهرة أمام الفندق في غضون ساعة، وأنتم لا تعرفون كيف ستتطور مظاهرة.. لا أحد يريد استفزازا".

وكان عدد من الساسة والقادة العسكريين الإسرائيليين ألغوا زيارات للندن بسبب الخوف من إمكان اعتقالهم، وعدت الحكومة البريطانية بالحد من سلطات "الاختصاص الشاملة" للقضاة البريطانيين.

انشر عبر