شريط الأخبار

مستوطنون يهود يهاجمون وزيرة الخارجية الأسبانية خلال زيارتها للضفة الغربية

06:44 - 08 تشرين أول / فبراير 2011

مستوطنون يهود يهاجمون وزيرة الخارجية الأسبانية خلال زيارتها للضفة الغربية

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن مسؤولون فلسطينيون أن عشرات المستوطنين اليهود تسببوا اليوم الثلاثاء في عرقلة زيارة وزيرة الخارجية الأسبانية ترينيداد خيمينيث للبلدة القديمة بمدينة الخليل ، بعد أن وجهوا لها إهانات .

 

ووصلت خيمينيث إلى مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، في زيارة رسمية "لإسرائيل" والأراضي الفلسطينية، وبرفقتها مسؤولين فلسطينيين .

 

وتفقدت الوزيرة المشروعات التي تدعمها الحكومة الأسبانية في الخليل ، التي يقيم بها مئات قليلة من المستوطنين الإسرائيليين في منطقة محاطة بإجراءات أمنية مشددة وسط 200 ألف فلسطيني.

 

وأفاد مكتب محافظ الخليل الفلسطيني إن المستوطنين وجهوا الإهانات للزائرة الأسبانية ووصفوها بأنها "معادية للسامية" و"تكره إسرائيل" .

 

وتدخلت قوة من الجيش الإسرائيلي لتمكين خيمينيث من استكمال جولتها وإبعاد المستوطنين عنها.

 

وبموجب اتفاق إسرائيلي فلسطيني أبرم عام 1997 ، قسمت المدينة المقدسة التي يوجد بها الحرم الإبراهيمي إلى قسمين أحدهما خاضع لسيطرة السلطات الفلسطينية والآخر للسلطات الإسرائيلية .

 

ومن المقرر أن تلتقي خيمينيث نظيرها الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان في وقت متأخر اليوم الثلاثاء ، كما ستلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله غدا الأربعاء .

 

 

 

انشر عبر