شريط الأخبار

شرطة الاحتلال تبتكر أفكار جديدة لمنع رفع الآذان شرقي القدس المحتلة

07:13 - 07 تموز / فبراير 2011

شرطة الاحتلال تبتكر أفكار جديدة لمنع رفع الآذان شرقي القدس المحتلة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أوضحت صحيفة معاريف العبرية أن رفع الأذان يعتبر في أواسط اليهود الذين يقطنون الإحياء القريبة من شرقي القدس مشكلة ضخمة بدأت تتلقى في الفترة الأخيرة علاج.

 

فقد عملت الصحيفة أن مستشار الشؤون العربية التابعة لشرطة لواء القدس والذي يطلق عليه اسم "كابتن جورج"، بادر مؤخراً بفرض إجراءات جديد في محاولة لخفض صوت الأذان من أجل إرضاء اليهود الذين يقطنون في "بسغات زئيف" والتله الفرنسية.

 

وحسب الإجراءات الجديدة التي تبناها قائد لواء القدس الجنرال "أهارون فرانكو"، سيتم وضع أنظمة تحكم بحجم الصوت في المساجد القريبة من شرقي القدس، يتم توصيلها بنظام تحكم يخضع لسيطرة شرطة العدو الكاملة وبالتنسيق من الوقف الإسلامي.

 

وحسبما يعتقدون في شرطة القدس، أن هذه الإجراءات الجديدة من الممكن أن تساهم قليلاً في حل مشكلة ارتفاع صوت الأذان وخصوصاً خلال ساعات الليل، على الرغم من أن هناك قانون بلدي يمنح صلاحيات لمراقبي البلدية بمصادرة نظام مكبرات الصوت الموجودة في المساجد.

 

يشار إلى أن "كابتن جورج" شغل في السابق ضابط في الاستخبارات العسكرية، ويشغل الآن منصب خاص بالمخابرات التابعة لشرطة الاحتلال، ووجهت له تهم باقتراف أمور لا أخلاقية خلال قيامه بالتحقيق مع "مصطفى الديراني" أحد قادة حزب الله الذي اختطفته "إسرائيل" في وقت سابق وأفرج عنه مؤخراً.

انشر عبر