شريط الأخبار

بوش يلغي زيارته إلى سويسرا خشية اعتقاله

04:25 - 07 تموز / فبراير 2011

بوش يلغي زيارته إلى سويسرا خشية اعتقاله

فلسطين اليوم: وكالات

ألغى الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بإلغاء زيارة إلى سويسرا، التي كان من المقرر قيامه بها في الثاني عشر من شباط/فبراير الجاري، وذلك خوفًا من القبض عليه بسبب توجيه اتهامات له بارتكاب جرائم تعذيب مشينة. وهي الزيارة التي كان من المقرر قيامه خلالها بإلقاء خطاب في المؤسسة اليهودية الخيرية "غالا" .

وفي الفترة الأخيرة، واجهت الحكومة السويسرية العديد من الضغوطات من أجل القبض علي بوش والتحقيق معه في حال دخوله إلى البلاد، وقد تم توجيه العديد من الجرائم إليه، في ملف أعده العديد من منظمات حقوق الإنسان، وقد بلغ عدد صفحات هذا الملف 2500 صفحة، ويتضمن الكثير من الجرائم التي ارتكبت بداخل معتقل غوانتنامو، كما كان من المقرر إقامة مظاهرة من أجل عدم الترحيب ببوش في سويسرا بمجرد وصوله إلى البلاد.

وهي الظروف التي دفعت كيرين هايسود لإلغاء مشاركة بوش في الاحتفال السنوي لمؤسسة "غالا" الخيرية.

وعلقت كل من منظمة هيومان رايس ووتش والمنظمة الدولية لحقوق الإنسان على مذكرة الاعتقال التي أصدرت بشأن جورج بوش الابن، أنها تتهمه بالمسؤولية عن جرائم التعذيب التي ارتكبت بداخل معتقل غوانتنامو ضد المعتقلين هناك، ومن بينها إغراق المعتقلين في المياة لإجبارهم على الاعتراف، وهو ما اعترف به بوش في مذكراته واللقاءات التليفزيونية التي أجراها أخيرًا، وأكد على أنها كانت طريقة ناجحة من أجل الكشف عن هوية مرتكبي أحداث الحادي عشر من أيلول/سبتمبر.

ودفعت هذا الإجراءات في سويسرا إلى تفكير بوش في تلك الزيارة وإلغائها على الفور لوجود احتمال قوي للقبض عليه، ولاسيما في الدول التي أبرمت فيما بينها اتفاقًا لمحاكمة المجرمين دوليًّا، ومن بينها سويسرا.

وعلى الرغم من ذلك، صرحت مصادر قضائية سويسرية أن جورج بوش من الممكن أن يحظى بالحصانة الدبلوماسية، بصفته رئيس الولايات المتحدة الأميركية السابق.

ولكن على الجانب الأخر، قام عضو البرلمان السويسري دومينيك بيتيغ بالمطالبة بالقبض على بوش بمجرد دخوله للبلاد، وذلك لأن أطراف الجريمة مكتملة، بعد اعترافه بإصدار أوامر بتعذيب المعتقلين في غوانتامو.

انشر عبر