شريط الأخبار

التوجيه السياسي تفتتح دورات وتختتم أخرى للأجهزة الأمنية والنزلاء

03:45 - 07 حزيران / فبراير 2011

التوجيه السياسي تفتتح دورات وتختتم أخرى للأجهزة الأمنية والنزلاء

فلسطين اليوم: غزة

افتتحت إدارة التنمية والتطوير بهيئة التوجيه السياسي والمعنوي دورة أصول العقيدة الإسلامية لجهاز الشرطة البحرية. 

وحضر افتتاح الدورة التي يشارك فيها 40 عنصرًا ما بين ضباط وأفراد مدير العمليات في الشرطة البحرية أيمن بارود، ونائب مدير العلاقات العامة، والملازم أول أسامة المقيد، والملازم إسماعيل عدوان. 

وتهدف الدورة التي يحاضر فيها العديد من المشايخ والوعاظ إلى تعريف المشاركين بأركان الإيمان وشروط لا إله إلا الله والفقه الإسلامي، وتقديم أهمية العقيدة الإسلامية في حياة الشرطي ورجل الأمن. 

من جهة أخرى، افتتحت الهيئة في محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة دورة بعنوان "شرح الأربعين النووية". 

ويحاضر في الدورة الملازم أول أحمد أبو دان، حيث ستستمر لمدة 42 لقاء علي عدد الأحاديث الموجودة في كتاب الأربعين النووية، والذي معظمها يوجه الإنسان المسلم للإيمان والأخلاق والتربية السلوكية والروحانية. 

وفي سياق آخر، نظمت الهيئة في محافظة خان يونس محاضرة إيمانية بعنوان" الظلم وعاقبته" لشرطة المرور. 

وتحدث الأخ الداعية عن قصة غلام الأخدود دروس وعبر، وقصة فرعون عظات وعبر، سقوط الطغاة دروس وعبر، فهل من معتبر. 

من ناحية أخرى، اختتم مركز القرآن الكريم بالهيئة في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة دورة أحكام عليا في أحكام التجويد ل15 من ضباط الأجهزة الأمنية بالمحافظة. 

وعقدت الهيئة في ختام الدورة التي حاضر فيها الشيخ أبو حسام الهسي امتحان نهائي تحريري وآخر شفوي للمشاركين في الدورة. 

من جهة أخرى، نظمت الهيئة جولة تفقدية على الأجهزة الأمنية المنتشرة والسجن المركزي في شمال قطاع غزة. 

وتفقد كل من وكيل مساعد الدكتور أنور البر عاوي رئيس هيئة التوجيه السياسي والمعنوي، وإبراهيم مديرس مسئول المحافظات بالتوجيه السياسي، ومدير وأعضاء مكتب التوجيه السياسي في الشمال برفقة محافظ شرطة شمال غزة المقدم وائل رجب كل من موقع شرطة معبر بيت حانون، ومركز شرطة بيت حانون، ومركز شرطة الشيخ زايد، ومركز شرطة محافظة الشمال، وسجن الشمال المركزي. 

وفي بداية الجولة رحب محافظ الشمال المقدم رجب بوفد التوجيه السياسي وعلى رأسهم رئيس التوجيه السياسي شاكرًا لهم على وقوفهم بجانب الشرطة مطلعًا الوفد الزائر على سير العمل في محافظة الشمال وحفظ الأمن والأمان والعلاقات الاجتماعية الواسعة لشرطة الشمال مع العائلات والمؤسسات ولجان الإصلاح والقرب منهم. 

وخلال الجولة تحدث الدكتور البرعاوي أمام أفراد مركز شرطة الشيخ زايد عن أهمية الشرطة في حماية الوطن وهم العيون الساهرة. 

وقال " نريد الشرطة أصحاب النماذج الفريدة في التعامل كي يقتدي بهم الجميع"، أما في مركز بيت حانون فقدم الشكر والتقدير لشرطة الشمال خاصة شرطة بيت حانون ونوه للاهتمام بحياة الموقوفين وتوجيههم للطرق السليمة والصحيحة لتجاوز أخطائهم. 

من جانبه، تحدث الرائد ماهر عدوان بكلمة قائلاً نحن نخدم الناس وخدمة الناس عبادة نتقرب بها إلي الله ولا نمن على احد بخدمتناً لهم فهذا واجبناً نحو شعب التضحيات. 

وفي نهاية الجولة، تم زيارة سجن الشمال المركزي والالتقاء بالنزلاء والحديث بكلمتين منفصلتين أحدهما للدكتور البرعاوي والأخرى للأستاذ مديرس وهما عبارة عن نصائح وتوجيهات للنزلاء. 

واطلع وفد الهيئة على أحوال النزلاء وأوضاعهم. 

من جهة أخرى، نظمت الهيئة في المحافظة الوسطى محاضرة دعوية لنزلاء مركز شرطة المعسكرات لفئة المخدرات ألقها الملازم أول زاهر أبو هويشل. 

وتناولت المحاضرة أثر المخدرات على الفرد والمجتمع من الناحية الشرعية والنفسية، حيث تأتي المحاضرة ضمن الأنشطة التي تقوم بها هيئه التوجيه السياسي والمعنوي في كافة المحافظات. 

وخاطب أبو هويشل النزلاء قائلا إن المخدرات لها آثار خطيرة ومدمرة على المواطن والفرد وهي من الموبقات السبع ولم يتعاطاها أحد إلا أهلكته، مستشهدا بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية. 

وبين آثار المخدرات على الفرد والمجتمع ومنها التفكك الأسري والفساد الأخلاقي والجهد العصبي والضغط النفسي بالإضافة إلى حالة القلق والتوتر والسرحان في كيفية الحصول على المخدرات. 

كما تحدث أبو هويشل عن محاسبة كل من يروج أو يتعاطى المخدرات حيث نوه في كلمته على الأحكام الصادرة عن الجهات القانونية بحيث تتجاوز السنة والسنتين وأكثر في الاعتقال، كما تحدث عن دور الشرطة في إلقاء القبض على مروجي ومتعاطي المخدرات وعن الأحكام التي تكون بحقهم. 

كما تحدث عن التوبة إلى الله تعالى وعدم العودة لهذه الظاهرة، وكيف نكون حماه للوطن من هؤلاء المروجين والتبليغ عنهم لأنهم مدمرون لهذا المجتمع. 

ونظمت الهيئة في محافظة وسط قطاع غزة بالتعاون مع إدارة كلية الدعوة بالمحافظة ندوة ثقافية للأجهزة الأمنية بعنوان "هيبة الشرطي وكرامة المواطن". 

وشارك في الندوة النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور يونس الأسطل، وعميد كلية الدعوة الدكتور شكري الطويل. 

وتحدث الدكتور الأسطل عن أهم الأمور التي تواجه الأفراد والكوادر الأمنية من حيث التأصيل الشرعي لبعض المسائل التي تتعلق بالساحة السياسية. 

كما وتحدث عن أنواع العصور التي مر بها الرسول صلى الله عليه وسلم، وكيف انتقلت فترة الجهاد وفرض القتال من التحريم في البداية إلى الفرض والواجب في النهاية. 

انشر عبر