شريط الأخبار

القيادي عزام يصف بيان "الرباعية" بغير الأخلاقي ويحذر من العودة للتفاوض

03:21 - 07 تشرين ثاني / فبراير 2011


القيادي عزام يصف بيان "الرباعية" بغير الأخلاقي ويحذر من العودة للتفاوض

فلسطين اليوم: غزة

عبَّر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام عن رفضه لبيان اللجنة الرباعية التي اختتمت اجتماعاتها في ميونخ بالأمس، معتبراً أن ما ورد فيه غير مقبولٍ وغير منصف.

 

وقال الشيخ عزام في تصريحٍ وزعه المكتب الإعلامي للحركة وصل فلسطين اليوم نسخة عنه اليوم الاثنين:" إن بيان "الرباعية" غير مقبول، واللجنة غير منصفةٍ ومنحازة للكيان الصهيوني".

 

ورأى أن مطالبة الفلسطينيين بالعودة للتفاوض موقفٌ لا معنى له على الإطلاق، في ظل ما تكرسه حكومة الاحتلال من أمر واقع على الأرض من خلال مواصلتها البناء الاستيطاني ومصادرة الأراضي وتهويد القدس وتشديد الحصار.

 

وشدد القيادي عزام على نعت تلك المطالبة بغير المنطقية وذهب أبعد من ذلك بوصفه إياها بغير الأخلاقية.   

 

وأشار إلى أن المفاوضات خطيئةٌ، والعودة لها _ تحت أي ذريعة كانت _ ستضفي شرعيةً على وجود الاحتلال وسياساته التوسعية والعدوانية.

وفي سؤاله عمَّا تتعرض له القدس من تصعيدٍ مستعر يشمل بناء وحدات استيطانية جديدة ومساعٍ متواصلة لتهويد المزيد من الأراضي والاستيلاء عليها، قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي:" إن ما يجري في المدينة المحتلة غير منفصل عن الهم الفلسطيني العام وغير منفصل عن سياسة العدو الهادفة لطمس ملامح هذه الأرض وقتل الإرادة في النفوس الفلسطينية".

 

وتابع يقول:" دائماً حذرنا من أن التهديدات الصهيونية للقدس جدية تماماً، وأن هنالك خطراً حقيقياً يتهدد أهلنا هنالك ويتهدد مقدساتنا وهذا بلا شك يستدعي موقفاً حازماً فلسطينياً وعربياً وإسلامياً".

انشر عبر