شريط الأخبار

إدارة السجون تنتهك تفاصيل حياة الأسرى لحظياً

09:12 - 07 تشرين أول / فبراير 2011


إدارة السجون تنتهك تفاصيل حياة الأسرى لحظياً

فلسطين اليوم- غزة

أكد الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية اليوم الاثنين، أن إدارة السجون وتحت غطاء ما يسمونها بمحكمة العدل العليا ووزارة الأمن الداخلي تنتهك لحظياً حقوق الأسرى في كل تفاصيل حياتهم.

وأضاف حمدونة، أن الاحتلال يمنع الأهالي من الزيارات وهم بعمر السبعين ويفتش الزوجات عبر الزيارات والأسيرات تفتيشاً عارياً في السجون تحت حجة الأمن.

وأضاف أن الاحتلال يدخل فرق التفتيش على الغرف بالأسلحة ويصادر محتويات وممتلكات الأسرى ويمنع الجامعات والتوجيهي، ويمنع إدخال الكتب والأطفال ويفرض الزجاج العازل فى الزيارات ويهمل المرضى حتى الموت ، ويمنع زيارات الأقسام والسجون والتنقلات في السجون ويمارس العزل كل ذلك وغيره بحجة الأمن .

وأكد حمدونة، أن هذه السياسة الأمنية بحق الأسرى في سجون الاحتلال ومعتقلاته تتنافى مع القانون والمواثيق والأعراف الدولية التى تحفظ للأسير حياته وممتلكاته.

وطالب جمدونة المؤسسات المعنية بقضية الأسرى والمعتقلين برفع دعوى قضائية على السلطات الإسرائيلية وإدارة مصلحة السجون لدى محكمة العدل الدولية لتجريمه ومحاسبته على انتهاكاته بحق الأسرى.

ودعا في الوقت ذاته، كافة المؤسسات الحقوقية العالمية لمساندة ذوي الأسرى باستصدار قرارات عادلة تنصفهم وتضغط على دولة الاحتلال لتحريرهم أو على الأقل تحسين شروط حياتهم.

 

انشر عبر