شريط الأخبار

قائد منتخب مصر أحمد حسن: نلعب لمصر وليس لأشخاص

05:16 - 06 كانون أول / فبراير 2011


 

 

القاهرة/ لم يكن الكابتن أحمد حسن بين الرياضيين الذين خرجوا مؤخرا في مسيرات مؤيدة لمبارك.

مع امتداد الخلافات بين مؤيدي الرئيس المصري حسني مبارك وبين المطالبين برحيله عن الحكم لتشمل مجال الرياضة، قال أحمد حسن، قائد المنتخب المصري لكرة القدم: "إن لاعبي المنتخب الوطني يلعبون باسم مصر و ليس لأشخاص".

 

وردا على تصريحات الإعلامي المصري علاء صادق، والتي قال فيها إن على لاعبي المنتخب الوطني أن يفهموا أنهم يلعبون في منتخب مصر و ليس في منتخب مبارك و الحزب الوطني الحاكم، قال حسن في لقاء مع بي بي سي إنه يشعر بـ "الحزن لمثل تلك التصريحات التي جاءت في الوقت غير مناسب".

 

يُذكر أن الإعلامي علاء صادق كان من بين المتظاهرين المطالبين برحيل نظام مبارك بالكامل عن الحكم، فيما شارك الجهاز الفني للمنتخب المصري لكرة القدم و عدد من اللاعبين في مظاهرات مؤيدة لمبارك، و لم يكن الكابتن حسن من بينهم.

 

وأضاف حسن، الذي لعب 175 مباراة دولية على مدار 15 عاما، قائلا: "إن لاعبي المنتخب المصري، دافعوا دوما عن اسم مصر و سمعة المنتخب من أجل إسعاد الشعب المصري بأسره".

 

وذكر أنه من الطبيعي أن يتم تكريم لاعبي المنتخب الوطني من قبل رئيس البلاد، "فهذا يحدث للناجحين في مجالات الرياضات الأخرى".

 

وأكد لاعب الأهلي المصري أن هدفه الرئيسي هو دائما "إسعاد الجماهير"، قائلا: "إن لاعبي مصر لا يلعبون لأشخاص".

 

وعن تأثير الأحداث الجارية في مصر على كرة القدم الوطنية، خاصة و أن هناك مباراة مهمة في انتظار حامل لقب كأس الأمم الإفريقية أمام جنوب إفريقيا، قال حسن: "إن الأحداث الجارية أثرت على كل شيء في مصر و ليس فقط كرة القدم".

 

وتمنى قائد منتخب المصري أن يكون تأثير تلك الأحداث "إيجابيا على مصر، و أن يتم تدارك الأمور سريعا".

 

انتقادات حادة لنادر السيد لتأييده استمرار مظاهرات الغضب

 

وجه البعض انتقادات حادة لنادر السيد حارس مرمى الأهلي السابق والإعلامي بقناة النادي الرسمية بعد ان أعلن تأييده لاستمرار مظاهرات الغضب في ميدان التحرير والتي تنادى بتنحية حسنى مبارك رئيس الجمهورية من منصبه .

 

عمرو زكى : أبوتريكة قادر على إنهاء مظاهرات الغضب لشعبيته الكبيرة

 

في تصريح لصحيفة الأخبار قال عمرو زكي مهاجم نادي الزمالك والمنتخب الوطني المتواجد حالياً في قطر لإجراء التأهيل الطبي علي قدمه انه قلق جداً لما يحدث حالياً داخل مصر في ظل بعده عن أسرته المتواجدة بالقاهرة .

 

وأضاف أنه حاول العودة إلي مصر إلا أن عدم انتظام عدم حركة الطيران حتى الآن هي التي تسببت في تأخيره وانه من المنتظر ان يعود اليوم أو غداً..

 

وأوضح زكي ان ابنته الصغيرة أصيبت بحالة إغماء فور سماعها طلقات النيران وحركات الدبابات التي لم تتعود عليها بالإضافة إلي حالة الرعب التي تعيشها زوجتي ووالدتي..وطالب زكي بضرورة تحقيق الاستقرار في الفترة الحالية والاستفادة من إيجابيات التي حققتها تلك المظاهرات والبدء في العمل الجاد لعودة العمل والحياة الطبيعية .. خاصة ان "الناس الغلابة" كثيرة في البلد ولابد ان تعود لأشغالها لتستطيع ان تجد "لقمة العيش" من أجل أولادها.. وانه يؤكد لمن يرفض حالياً فض تلك الثورة ان ميدان التحرير "لن يهرب" وعليهم ان يعودوا إليه في حالة عدم تحقيق مطالبهم. خاصة انه لابد من عودة الجيش إلى مكانه الطبيعي وهو حماية الوطن والدفاع عن حدوده وليس حماية ميدان التحرير..

 

وقال زكي ليس لدي مانع في النزول إلي ميدان التحرير والتحدث مع المتظاهرين بلغة المصريين ولكن لابد ان يكون ذلك في اطار أمني وبشكل رسمي وانه يتمني ان يشارك معه محمد أبوتريكة ليتحدث معهم لأنه قيمة كبيرة ويتمتع بشعبية كبيرة ومحبوب من الجميع.. وذلك من أجل إقناعهم بضرورة العودة إلي أعمالهم لأنه لابد ان نقف جميعاً يد واحدة أمام تلك الفتن الداخلية التي تعتبر حرباً داخلية فهي أسوأ بكثير من الحروب الخارجية التي يعلم فيها الجميع من هو العدو الحقيقي للبلاد ولابد من الجميع ان يتكاتف فالجميع يحاول ان يفرقنا سواء بإشعال فتنة بين المسلمين أو المسيحيين أو نشر الإشاعات علي مدينة شرم الشيخ من أجل ضرب السياحة مثل التحدث عن أسماك القرش وهجومها علي السياح..

 

وقال ان مصر لديها العالم والفنان والسياسي ولاعب الكرة والكثير من المميزين الذين يتم تكريمهم علي مستوي العالم.. وان القنوات الفضائية التي تنقل الأحداث حالياً لا يهمها سوي نقل الصورة السلبية فقط وهو ما لاحظته وانا أتابع الأحداث من قطر ودور تلك القنوات في توصيل صورة سيئة وإشعال الفتنة داخل البلاد.

 

جوزيه يكشف عن المشهد الذي دفعه لمغادرة مصر فورا رغم عنه !

 

كشف مانويل جوزيه المدير الفني لفريق الكرة بالأهلي عن مشهد دفعه هو وزوجته لاتخاذ قرار الرحيل والسفر والعودة لبلاده مؤقتا, رغم إعلانه في وقت سابق أنه لن يقوم بمغادرة مصر لأنه يعتبر نفسه مصريا كباقي مواطني البلد لا يجوز أن يتركها في وقت الأزمة.

 

وقال جوزيه في تصريحات لوكالة " ريلفادو " البرتغالية الإخبارية بعد ساعات من وصوله للبرتغال : " الشعب المصري عظيم ويتمتع بصفات مجتمع رائعة قلما تجدها مجتمعةه في شعب أو مجتمع ما , ولهذا أحب مصر وأعتبرها بلدي الثاني".

 

وأضاف جوزيه : "الأربعاء الماضي شاهدت في التلفاز رفقة زوجتي مشهد عجل بقرار رحيلي مؤقتا من مصر .. مشهد مصريين فيما بينهم يتبادلون الضرب وسقوط قتلي من اشتباكات بين مصريين وبعضهم البعض ! .. المشهد لا أستطيع أن أصدقه حتى الآن من الشعب المصري , وهو ما دفع زوجتي للضغط عليّ للسفر وهو ما توافق مع رغبتي وقتها.

 

انشر عبر