شريط الأخبار

باراك يتساءل: لماذا تتخلي أمريكا عن مبارك؟

04:00 - 06 تشرين أول / فبراير 2011

باراك يتساءل: لماذا تتخلي أمريكا عن مبارك؟

فلسطين اليوم-وكالات

دفعت الأزمة المصرية المطالبة بتنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم, وزير الحرب الصهيوني, أيهود بارك, التوجه لواشنطن لمعرفة الدوافع والأهداف التي تسعي أمريكا لتحقيقها بتنحي الرئيس مبارك, وتركه لكلاب الطريق على حد قوله.

وأوضح موقع قضايا مركزية الناطق بالعبرية اليوم, "أن سفارة دولة الاحتلال في واشنطن منهمكة بترتيب سلسة لقاءات بين وزير الحرب باراك وبين كبار قادة الحكم في الإدارة الأمريكية في الأيام القريبة القادمة".

وفي ذات السياق أكدت مصادر صهيونية اليوم, "أن الولايات المتحدة الأمريكية سبق لها وأن تخلت عن رئيس كوريا الجنوبية، وفيتنام الجنوبية والآن تتخلى عن مصر وتضغط وتدفع بمبارك للتنحي الفوري وتوفد مبعوثها لانجاز ذلك عنوة وهو ما لم تفهمه دولة الاحتلال, بل أنها ترى أن الأمر يأخذ طابع الانتقام الشخصي من مبارك".

وقال الموقع إن هدف زيارة وزير الحرب الصهيوني لأمريكا هو معرفة لماذا خانت أمريكا حليفها مبارك وبشكل بشع وتركته "لكلاب" الطريق تنهشه رغم انه ملتزم منذ 30 عاما بالاتفاقات مع الولايات المتحدة والغرب ودولة الاحتلال".

وقال الموقع إن قلقا كبيرا يسري في دولة الاحتلال نحو هذا الموقف "الغادر" من أمريكا تجاه حلفاء الغرب في المنطقة.

انشر عبر