شريط الأخبار

تضارب الأنباء حول تفجير خط الغاز المصري..والاحتلال يؤكد تدفق الغاز دون مشاكل

09:15 - 05 تموز / فبراير 2011

تضارب الأنباء حول تفجير خط الغاز المصري..والاحتلال يؤكد تدفق الغاز دون مشاكل

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

فندت الإذاعة العامة الصهيونية صباح اليوم السبت, الأنباء التي تحدثت عن تفجير خط الغاز الواصل بين الاحتلال ومصر , حيث ذكرت مصادر في شركة اي ام جي التي تنقل الغاز من مصر "لإسرائيل" أن الانفجار الذى وقع صباح اليوم قرب العريش أصاب محطة لتوزيع الغاز يقع بالقرب منها خط أنابيب الغاز المصري المؤدي للأردن الذي يبعد عن خط الغاز المؤدي "لإسرائيل" حوالي 15 كيلو.

 وقد ذكر مصدر مصري قبل قليل بأنه تم إخماد الحريق في محطة توزيع الغاز دون ان تقع إصابات أو أضرار.

وكان التلفزيون المصري قد اورد صباح اليوم خبراً مفاده بأن انفجار استهدف صباح اليوم, خط أنابيب الغاز المصري الواصل "لإسرائيل" , حيث وقع انفجار ضخم هز منطقة العريش والشيخ زويد والسنة النيران تتصاعد بكثافة.

واتهمت قوات الأمن المصرية جهات أجنبية بالوقوف خلف التفجير الذي وقود بخط الأنابيب.

هذا وقد نفت مصادر أمنية بشمال سيناء ما رددته بعض وسائل الإعلام والقنوات الفضائية حول تفجير محطة الغاز بالشيخ زويد والتى تقوم بضخ الغاز إلى إسرائيل.

 

قالت المصادر، إن المحطة لم تتعرض لأى انفجارات أو تلفيات، وأن الاستهداف طال منطقة مشتركة متفرعة بمنطقة المزرعة جنوب العريش تؤدى إلى ضخ الغاز إلى الخط العربى والمحطة التى تضخ الغاز لإسرائيل من أسفل البحر المتوسط.

 

من جهة أخرى، قال مدير عام شركة الكهرباء الأردنية د.غالب المعابرة، إن الانفجار الذى وقع فى منطقة العريش اليوم، السبت، واستهدف خطوط الغاز أوقف ضخ الغاز المصرى إلى الأردن، مما اضطر الشركة لتحويل جميع المحطات إلى العمل على الوقود الثقيل والديزل لإنتاج الكهرباء.

 

وتوقع المعابرة، أن يستمر التوقف لمدة أسبوع حتى يعاد إصلاح الخطوط المستهدفة بالانفجار، مقدراً احتياطى خزانات الوقود والديزل فى محطات توليد الكهرباء فى الأردن بحوالى ثلاثة أسابيع.

 

وقدر المعابرة التكلفة الإضافية لتحويل محطات توليد الكهرباء إلى العمل على إنتاج الطاقة الكهربائية بواسطة الوقود الثقيل والديزل بحوالى ثلاثة ملايين دينار يومياً (الدولار الأمريكى يعادل 0.708 دينار أردنى).

 

انشر عبر