شريط الأخبار

الناطق باسم "الأزهر": لن أترك ميدان التحرير إلا برحيل مبارك

12:56 - 04 تموز / فبراير 2011

الناطق باسم "الأزهر": لن أترك ميدان التحرير إلا برحيل مبارك

فلسطين اليوم: القاهرة

قال السفير محمد رفاعة الطهطاوي الناطق الرسمي باسم مشيخة الأزهر في مصر إنه ترك منصبه حتى لا تحسب تصرفاته على المشيخة خاصة أنه لا يعبر عنها حالياً.

 

ونقلت صحيفة "المصري اليوم" المستقلة في مصر اليوم الجمعة عن الطهطاوي قوله إنه "انضم إلى المتظاهرين في ميدان التحرير وسيظل يساندهم بكل ما أوتى من قوة ولن يترك الميدان إلا برحيل الرئيس مبارك عن الحكم".

 

وأكد أنه "اتخذ موقفا يريد أن يلقى به الله ورسوله بعد أن ترك الدنيا كلها وراء ظهره، مشيرا إلى أن الدين الإسلامي ينهى عن الظلم بكل أشكاله وما يرتكبه النظام الحاكم من قهر لإرادة الشعب أكبر مظاهر الظلم".

 

كما طالب بضرورة محاسبة من "استأجروا البلطجية ودسوا عناصر من الشرطة وسط المتظاهرين للاعتداء عليهم وقهر إرادتهم وإجبارهم على ترك الميدان".

 

وذكر أنه "لا يمانع أن يخرج الملايين من أجل مساندة نظام الرئيس مبارك، بشرط ألا يقتحموا ميدان التحرير ويقتلوا النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق".

 

وقال "إن المواجهة مع النظام الحاكم ستظل مستمرة حتى يستجيب الرئيس إلى مطالب الشعب بالرحيل مؤكدا أن رحيل الرئيس هو البداية فقط لحل الأزمة".

 

كما دعا إلى ضرورة إقامة "دولة مدنية في مصر يتاح للشعب المشاركة فيها بكل فاعلية لاختيار ممثليهم الحقيقيين، لأن المتظاهرين لا يمكنهم أن يفضوا اعتصامهم مقابل وعود وصفها زائفة يمكن ألا تتحقق".

انشر عبر