شريط الأخبار

مخاوف من شلال دماء الجمعة في مصر غداة الدعوة "لجمعة الرحيل"

11:27 - 03 حزيران / فبراير 2011

مخاوف من شلال دماء الجمعة في مصر غداة الدعوة "لجمعة الرحيل"

فلسطين اليوم-وكالات

دعا نشطاء المعارضة المصرية اليوم الخميس, الشعب المصري  للخروج غدً الجمعة, "جمعة الرحيل" للإصرار على مواقفهم برحيل الرئيس المصري وكافة رجال النظام عن سدة الحكم وسط مخاوف المصرين من أن تتحول جمعة الرحيل إلى شلالات دماء بين معارضي ومؤيدي الرئيس مبارك.

ويطرح المصريون العديد من التساؤلات حول دور الجيش في "جمعة الرحيل" التي تمت الدعوة إليها من قبل النشطاء المعارضين وسط مخاوف من أن تتحول ساحة ميدان التحرير من ميدان الحرية كما يلقبها النشطاء إلى "ميدان الشهداء" بسبب العدد الكبير من الضحايا المتوقع وقوعه في حال حدوث مصادمات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس المصري حسني مبارك.

ويواصل المعتصمون في ميدان التحرير اعتصامهم الذي دخل يوم الثامن اليوم في ظل إصرارهم على مغادرة الرئيس مبارك السلطة ورحيل كافة رجال النظام وسط دعوات متعددة للحوار بين المعتصمين والسلطة بعد الاستجابة والوعد بتنفيذ عدد كبير من مطالبهم.

ففي الوقت الذي يري فيها عدد كبير من الشباب أن مطالب انتفاضة 25 يناير قد تحقق غالبيتها إن لم يكن جميعها على اعتبار أن الرئيس مبارك أعلن عدم ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في سبتمبر المقبل وتتبقي له أيام معدودة في السلطة، ويقومون بالدعوة إلى جمعة هدوء واستقرار ، يؤكد شباب آخرون ينتمي غالبيتهم إلى حركات سياسية أن الجمعة سيكون "يوم الرحيل" للرئيس مبارك الذي يتولي الحكم منذ أكتوبر 1981 مؤكدين أن أي تراجع يهدم كل المكاسب التي تحققت لثورة المصرييين ويهدر دماء المصريين الذين قتلوا منذ اندلاع التظاهرات.

انشر عبر