شريط الأخبار

خمس دول أوروبية تدين العنف في مصر وتدعو الى انتقال سريع للسلطة

01:57 - 03 تموز / فبراير 2011

خمس دول أوروبية تدين العنف في مصر وتدعو الى انتقال سريع للسلطة

فلسطين اليوم-وكالات

انتقدت خمس دول أوروبية تابعة للاتحاد الأوروبي بشدة العنف في مصر.

 

وفي بيان مشترك نشر اليوم الخميس في العاصمة الفرنسية باريس طالب زعماء الدول الخمس بأن "تبدأ عملية انتقال السلطة فورا".

 

ووقع على البيان كل من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ورئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني ورئيس الوزراء الأسباني خوسيه لويس.

 

وجاء في البيان من دون إشارة لاسم الرئيس محمد حسني مبارك أن "الاعتداءات على الصحافيين غير مقبولة تماما، ونحن ندين كل الذين يستخدمون العنف أو يحرضون عليه بالشكل الذي يزيد من الأزمة السياسية في مصر".

 

وذكر البيان أنه "لابد من أن يمارس الشعب المصري حقه بحرية في التجمع السلمي وأن يتمتع بالحماية الكاملة من جانب قوات الأمن".

 

بيان مشترك انهم قلقون على الموقف في مصر ودعوا الى انتقال سريع للسلطة.

 

وأخذت الاحتجاجات المناهضة للرئيس المصري حسني مبارك منعطفا دمويا بعد حدوث اشتباكات بين الالاف المناهضين له ومئات المناصرين له وقتل خمسة على الاقل.

 

وحقال الزعماء الخمسة في بيان مشترك أصدره مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي: "نتابع تدهور الموقف في مصر بقلق بالغ".

 

ويشكل المحتجون تحديا غير مسبوق لنظام الرئيس المصري المستمر منذ 30 عاما. ولم يرض المحتجون بتعهد مبارك بالتنحي في ايلول (سبتمبر) المقبل.

 

وجاء في البيان الاوروبي المشترك: "ندين كل من يلجأ الى العنف او يشجعه والذي سيفاقم فقط الازمة في مصر"، وأضاف ان الهجوم على الصحافيين "غير مقبول".

 

واستطرد البيان: "الانتقال السريع والمنظم للسلطة في اتجاه تشكيل حكومة ذات قاعدة عريضه هو وحده الذي سيمكن مصر من تخطي التحديات التي تواجهها.

 

"عملية انتقال السلطة يجب ان تبدأ الان".

انشر عبر