شريط الأخبار

وزارة الأسرى : تدهور الحالة الصحية لأسيرين فلسطينيين في مستشفى الرملة

10:42 - 03 تموز / فبراير 2011

وزارة الأسرى : تدهور الحالة الصحية لأسيرين فلسطينيين في مستشفى الرملة

فلسطين اليوم _ رام الله

قال تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى اليوم : "إن الحالة الصحية للأسيرين خالد الشاويش ومنصور موقدة، أصبحت حرجة، وهما يتواجدان بشكل دائم في مستشفى سجن الرملة، ومصابان بالشلل بعد إصابتهما بالرصاص قبل اعتقالهما".

وناشد نادر طبيش ممثل الأسرى المرضى، عبر رسالة لوزارة شؤون الأسرى، الجهات المختصة بالتدخل للإفراج عن الأسيرين المذكورين، بسبب استمرار تدهور وضعهما الصحي وعدم جدوى العلاج الذي يقدم لهما، وهو عبارة عن المسكنات محذرا من خطورة الحالة الصحية للأسيرين في ظل سياسة إهمال طبي متعمد وأجواء غير صحية يعيشها الأسرى المرضى في المستشفى الذي هو أشبه بالسجن.

وكان محامي الوزارة فادي عبيدات زار قسم المرضى في مستشفى الرملة واطلع على الأوضاع هناك والتقى عددا من الأسرى الذين عبروا عن صعوبة الحياة في ظل تصاعد آلامهم وأوجاعهم وتراجع وضعهم الصحي.

وذكر التقرير، أن الأسير خالد جمال الشاويش (41 عاما) سكان طوباس محكوم بالمؤبد عشر مرات اعتقل عام 2007، مصاب بشلل نصفي جراء إصابته بالرصاص خلال حصار الرئيس عرفات في المقاطعة عام 2002 وهو يعيش على كرسي متحرك في مستشفى الرملة، وأوضاعه الصحية سيئة للغاية، ولا يتلقى سوى المسكنات، الى درجة انه أصبح مدمنا على المسكنات وهو يعتبر من أصعب الحالات المرضية الموجودة في مستشفى الرملة، وهو بحاجة الى أكثر من عملية جراحية، ولكن إدارة السجن تماطل في ذلك.

أما الأسير موقدة، فذكر أن إدارة السجن أبلغته بإغلاق ملفه الطبي وأنه سيبقى على هذه الحالة طوال حياته، ويعاني الأسير من حالة عصبية ونفسية سيئة للغاية بسبب عدم إجراء العمليات الجراحية له داخل المستشفى، وكذلك فهو محروم من زيارة زوجته منذ أكثر من عام.

 

 

انشر عبر