شريط الأخبار

أوضاع الأسرى المرضى تزداد تدهورا في سجون الاحتلال

05:48 - 31 تشرين أول / يناير 2011

أوضاع الأسرى المرضى تزداد تدهورا في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم: رام الله

أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى في حكومة رام الله، أن الأوضاع الصحية للأسرى المرضى المعتقلين في سجون الاحتلال تزداد تدهورا وخطورة في ظل سياسة الإهمال الطبي المتعمدة بحق الأسرى، وقد طالب الأسرى المرضى في مستشفى سجن الرملة الإسرائيلي بحملة قانونية وإعلامية للإفراج عن الحالات المرضية الخطيرة.

 

جاء ذلك خلال زيارات لمحامي الوزارة إلى السجون ولقاءهم مع عدد من الأسرى المرضى، ومع ممثلي السجون الذين أبدوا قلقهم الشديد من تدهور الأوضاع الصحية لعدد من الأسرى وعدم وجود علاج جدي لهم.

 

وقال الأسير الفلسطيني نادر طبيش المعتقل في مستشفى سجن الرملة أن إدارة السجن تحجب المعلومات الطبية عن الأسرى ولا تعطي الأسير المريض أية معلومات عن طبيعة المرض، ويبقى الأسير تحت ضغط نفسي شديد نتيجة عدم معرفته بطبيعة مرضه الذي يعاني منه.

 

وقال أن عملية تشخيص الأمراض تأخذ وقتا طويلا لأن أطباء السجن لا يجرون الفحوصات في الوقت المناسب ، ويماطلون في ذلك الى أن يستفحل المرض مما يؤدي الى تفاقم الحالات المرضية وعدم نجاعة العلاج المعطى لهم.

 

وذكر طبيش حالة الأسير المقعد خالد الشاويش الذي تدهور وضعه الصحي وأنه يعيش على المسكنات التي أدمن عليها، ولا زالت الشظايا في جسده وتضغط على الأعصاب.

 

والتقى محامي الوزارة فادي عبيدات الأسير المريض معتصم طالب داود سكان صيدا / طولكرم 27 عاما، والذي يعاني من التهاب مزمن بالأمعاء مما أدى الى نزيف حاد ومتواصل وألم شديد أدى الى فقر شديد بالدم، ويتم إعطائه علاج كيماوي كل شهرين مرة.

 

وحذر محامي الوزارة نسيم أبو غوش من تدهور الوضع الصحي للأسير رياض العمور المحكوم بالمؤبد والذي يقبع في سجن بئر السبع بسبب تعطل جهاز تنظيم دقات القلب المزروع في صدره، و إصابته بحالات فقدان الوعي، وحاجته السريعة الى إجراء عملية زرع جهاز جديد له.

 

وأفاد المحامي إبراهيم الأعرج أن حالة الأسير ربيع شمروخ سكان مخيم الدهيشة المحكوم 20 شهرا أصبحت صعبة للغاية، فهو مصاب بسرطان الدم ويعاني من ظهور ورم في صدره ومن تكسر صفائح الدم ولا يتلقى سوى المسكنات.

 

وناشد أسرى سجن جلبوع بالعمل للإفراج عن الأسير جهاد أبو هنية سكان قلقيلية الذي لازال يعاني من فقدان الذاكرة بسبب تعرضه لضربة على رأسه قبل عام، و أن وضعه يزداد صعوبة وسوءا وأنه أصبح في الآونة الأخيرة يؤذي نفسه.

 

وفي سجن عسقلان طالب الأسير ناصر أبو حميد الإسراع في الإفراج عن الأسير أكرم منصور الذي يعاني من ورم في رأسه، والعمل على تحديد موعد سريع لمحكمة ثلثي المدة له والمطالبة بالإفراج المبكر عنه بسبب تدهور وضعه الصحي.

 

ويذكر أن 1500 حالة مرضية في سجون الاحتلال من بينهم 65 أسيرا مصابين بالإعاقة والشلل و18 أسيرا مصابين بأمراض خبيثة وسرطان وأن عدد الأسرى الدائمين في مستشفى سجن الرملة يبلغ 25 أسيرا، بينما يستقبل المستشفى 100 حالة مرضية شهريا.

انشر عبر