شريط الأخبار

استمرارية مباركة- يديعوت

11:22 - 31 تموز / يناير 2011

استمرارية مباركة- يديعوت

بقلم: د. ميرا تسوريف

محاضرة في مركز ديان في جامعة تل أبيب

(المضمون: تولي عمر سليمان نيابة الرئاسة وبالتالي الخلافة هي نقطة تفاؤل لاسرائيل. ففي نهاية المطاف هكذا لن يتغير النظام بل سيصبح اكثر مرونة ولينا – المصدر).

عندما تكافح مجموعة من الشباب في سبيل حقوق المواطنة لديهم وتوجه اصبع اتهام للسلطة، فهذه خطوة ايجابية ولحظة تاريخية غير مسبوقة.

    مبارك استجاب لمطالب الجماهير واجرى تبديلا في الحكومة. وبالنسبة للخطوات التي اتخذت ابتداء من يوم الجمعة، فان الشخصية المتصدرة للحلول محله هي نائب الرئيس (والخليفة حسب الدستور) عمر سليمان، مثيل مبارك في كل ما يتعلق بالعلاقات الداخلية والخارجية – مع خلاف معه في أنه يتخذ في نظر الشعب صورة الرجل نقي اليدين.

هذه نقطة تفاؤل بالنسبة لاسرائيل، ستخلق استمرارية مباركة دون انهيار النظام باسره. في نهاية المطاف طريقة الحكم لن تتغير، فهذه ستبقى حكما فرديا ولكنها اكثر لينا ومرونة.

الحظوة في تبادل الحكم كما يلوح ينبغي أن تمنح لشباب مصر. فاولئك الذين اتخذوا صورة السلبيين والخانعين امام النظام الذي مس بقدرتهم على ادارة حياة طبيعية، لنيل الرزق بكرامة والكف عن الالتصاق بطاولة اهاليهم.

    بعد أن أطلقوا في نيسان 2008 بالون الاختبار لـ "اضطرابات الرغيف"، حين احتجوا ضد رفع اسعار المنتجات الاساس، فانهم الان مصممون على ان يأخذوا مصيرهم ومصير امتهم في ايديهم. وقد وجهوا اصبع اتهام مباشر في وضعهم البشع تجاه مبارك وطالبوا بانصرافه من الساحة السياسية في صالح نظام عادل يقوم على اساس احترام الحقوق الاساسية للانسان وللمواطن.

انشر عبر