شريط الأخبار

تداعيــات أحــداث مصـر علــى قطــاع غــزة

01:28 - 29 حزيران / يناير 2011

تداعيات أحداث مصر على قطاع غزة

فلسطين اليوم – غزة (خاص)

لا تزال المواجهات و الاضطرابات الأمنية الدائرة في مصر تلقي بظلالها على أوضاع المواطنين في قطاع غزة، حيث تسود حالة من القلق لدى العديد منهم خشية من أن تؤثر الأوضاع الأمنية المضطربة هناك على حياتهم لا سيما و أن منطقة الحدود مع مصر هي المتنفس الوحيد للسكان في قطاع غزة، مع استمرار الحصار المفروض عليه منذ نحو أربع سنوات.

و أبدى الكثير من المواطنون، و خصوصاً من الذين لديهم حجوزات للسفر عبر معبر رفح، و الذين التقتهم مراسلة وكالة فلسطين اليوم الإخبارية خشيتهم من أن تؤثر الأحداث الجارية على حركة التنقل عبر معبر رفح أو على رحلاتهم الجوية من مطار القاهرة.

المواطن خليل الشريف، عبر عن تخوفه الشديد من إغلاق معبر رفح أو توقف الرحلات الجوية من مطار القاهرة، خصوصا و أن لديه حجز طيران ليوم الأحد المقبل، حيث قال الشريف: "إن موعد سفري إلى الجزائر تأجل لأكثر من مرة و أخشى أن يحدث تأخير في موعد السفر و تضيع علي فرصة الدراسة هناك".

و تابع الشريف و هو يصغي إلى احد التقارير المتعلقة بالأحداث في مصر عبر احد الفضائيات قائلاً:" آمل أن تنتهي هذه الأحداث بسرعة، و ألا تؤثر على سكان القطاع،و خصوصاً مع امتداد حالة الغضب و الاحتجاجات إلى منطقة سيناء القريبة من رفح".

و يتعرض قطاع غزة لحصار بري و بحري من قبل الاحتلال، و تعتبر منطقة الحدود مع مصر هي الممر الوحيد لإدخال السلع و المنتجات سواء من خلال الأنفاق المنتشرة على الحدود أو عبر منطقة العريش من خلال إدخال بعض المساعدات الإنسانية التي تأتي للقطاع من المؤسسات و الهيئات الخيرية في الدول العربية و الإسلامية.

فمن جهته اعتبر أحمد الطويل، و هو صاحب أحد المحال التجارية ان استمرار هذه الاحتجاجات ربما تزيد من صعوبة الوضع الاقتصادي في قطاع غزة، لما لها من تداعيات كثيرة على المواطنين هنا مشيراً إلى الترابط القوي بين مصر و قطاع غزة على كل الصعد، سواء الاقتصادية أو الأمنية و السياسية.

الجدير بالذكر، فقد استمرت حالة الغليان في الشارع المصري منذ عدة أيام وسط الاحتجاجات و حالة الفلتان الأمني التي تشتد ذروتها من وقت لآخر على الرغم من إعلان الرئيس المصري حسني مبارك اقالة الحكومة.

و أدت الأحداث الجارية الى مقتل ما يزيد عن 35 مصريا بين جنود و مدنيين، و جرح الاف آخرين، كما انتقلت الاشتباكات إلى منطقة شمال سيناء القريبة من الحدود مع محافظة رفح جنوب قطاع غزة  

 

 

 

انشر عبر