شريط الأخبار

الرئيس مبارك يقيل حكومته ويهدد بقمع "محاولات زعزعة الأمن

12:15 - 29 تموز / يناير 2011

على غرار بن علي وعد بإصلاحات شاملة

الرئيس مبارك يقيل حكومته ويهدد بقمع "محاولات زعزعة الأمن"

فلسطين اليوم- القاهرة

أعلن الرئيس المصري حسني مبارك أنه أعطى الأوامر بإقالة حكومة أحمد نظيف والتحضير لتشكيل حكومة جديدة يسند اليها المضي في إصلاحات سياسية واجتماعية واقتصادية شاملة.

وفيما بدا في حالة صحية متعبة، قال مبارك بعد يوم طويل من "الغضب" في الشارع المصري الذي طالب بإقالة نظامه،:" طلبت من الحكومة التقدم بالاستقالة اليوم وسأكلف الحكومة الجديدة اعتبارا من الغد بالتعامل الحاسم مع أولويات المرحلة الراهنة".

وتوعد مبارك، "من منطلق مسؤولياته" بعدم التهاون مع الأحداث التي شهدتها مصر في الأيام الأخيرة، وقال إن تلك الأحداث أدخلت الخوف في نفوس غالبية الشعب المصري على منجزات مصر ومستقبلها.

لكن مبارك الذي أيد مطالب الشباب المشروعة في الحصول على عمل ومساكن، أكد أن هذه المظاهرات لم تكن لتتم لولا " الحريات المتاحة " للمصريين في التعبير عن مطالبهم.

وبدت كلمات الرئيس مبارك التي جاءت متأخرة ثلاثة أيام منذ بدء المظاهرات في مصر، واثقة ومشددة على بقائه في منصبه وعدم التخلي عنه من خلال الحديث عن مستقبل من الإصلاحات والحفاظ على دور مصر، منتقدا من وصفها بالأنظمة التي لم تحققها لشعوبها استقرارا ولا أمنا.

ونوه مبارك إلى وقوف جهات "تندس" في المظاهرات لنشر الفوضى ودفع الناس "اللجوء إلى العنف"، مطالبا فئات الشعب بالدخول إلى حوار وطني، مهيبا بالشباب المصري بمراعاة "مصالح الوطن".

وذكر خطاب الرئيس حسني مبارك بالكلمات الأخيرة التي ألقاها الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي والتي وعد الشعب فيها بإصلاحات تؤدي إلى تحسين أوضاعه المعيشية وحرياته وحقوقه.

 

انشر عبر