شريط الأخبار

مظاهرة شعبيّة في القدس المحتلّة مناصرة لشعبيّ مصر وتونس

11:16 - 28 حزيران / يناير 2011

مظاهرة شعبيّة في القدس المحتلّة مناصرة لشعبيّ مصر وتونس

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قام مجموعة من الشباب المقدسيين بتنظيم مظاهرة تضامنيّة مع كلّ من هبّة مصر وثورة وتونس، وذلك أمام باب العامود في مدينة القدس المحتلّة، وذلك تحت عنوان: "تثورُ تونُس.. تهبّ مصر.. وتلبّي القدس النّداء".

وتزامنت المظاهرة التي شارك فيها العشرات من الشّباب، وانضمّت إليها مجموعة من نساء حيّ الشيخ جرّاح المقدسيّات، مع خروج آلاف المصلّين من المسجد الأقصى بعد صلاة ظهر اليوم الجمعة، 28/01/2011 وقد انضمّ العشرات منهم إلى المظاهرة، وحيّوا المتظاهرين، وردّدوا معهم الهتافات.

ورفع المتظاهرون العشرات من الرّايات التونسيّة والمصريّة، وردّدوا هتافاتٍ داعمة للشعبين المصري والتونسي "ضدّ الدكتاتوريّة وحكم الاستبداد وقمع الحريات"، منها: "من القدس طلع القرار.. كلّنا مع الثّوار" و"هرب زين العابدينْ، بكرة الدّور على مينْ.. من الحكّام والسّلاطينْ.. على مبارك اللّعين"، و"الكرامة والحريّة.. مطلب الأمة العربيّة"، و"الشعب المصري يا جبّار، فلتسقط حكم القهّار"، و"الشّعب في تونس قد أسقط النّظام.. الشّعب في مصر سيُسقط النّظامْ."

هذا وأنشد المتظاهرون كلّ من النّشيد الوطنيّ المصريّ "بلادي.. بلادي"، والنّشيد الوطنيّ التونسيّ "إذا الشّعب يومًا أراد الحياة."

وجاء في بيان الدّعوة التي عممها منظمو المظاهرة، والموقع باسم " شبابٌ فلسطينيّ حرٌّ من القدسِ والدّاخل الفلسطينيّ"، جاء فيه: "تأييدًا ومناصرةً لانتفاضة الشّعب المصريّ البطل ضدّ الطّغيان والدّكتاتوريّة ونظام الطّوارئ، ومباركةً للشعب التّونسيّ ثورته الشّعبيّة المجيدة، وتحيّةً لدمِ الشّهداء الزّكيّ والمجروحين والمعتقلين، نهيب بأبناء شعبنا الفلسطينيّ في الدّاخل عمومًا، وأهالي القدس المرابطين خصوصًا، الانطلاق بمسيرة تأييدٍ ومناصرةٍ شعبيّةٍ سلميّة، تنطلق من باب العامود بعد صلاة الجمعة."

وقال علي مواسي، أحد المنظّمين للمظاهرة: "إنّ أمّتنا العربيّة تعيشُ مرحلةً من التّغيير الجوهريّ، تفتتح عصرا جديدا وحقبة جديدة، تنتقل فيهما من الظّلام إلى النّور، من الاستبداد والقيود والفساد إلى الحرّيّة، من الدّكتاتوريّة إلى الانعتاق، من الحزب الحاكم الواحد، والحاكم لمدى الحياة، إلى التعددية والانتقالية، وإنّه لمن واجبنا الأخلاقيّ والانسانيّ والوطنيّ القوميّ، وكشعبٍ يعاني من الاحتلال الاسرائيليّ وسياساته الغاشمة، أن ندعم إخوتنا العرب، لأنّ تحرّرهم يعني تحرّر فلسطين وسلامة الأمّة وتقدّمها ورفعتها وكرامتها.. ولهذا نحن هنا، نشدّ على أيادي أبناء الشعب المصري ليصمد، ويثابر حتى يحقق مطالبه، وإن التضحيات التي يقدمها ستقوده إلى العدالة والحرّيّات، والحقوق، والدّيموقراطيّة، وكرامة الشّعوب.. وندعو الشعب التونسي للمحافظة على ثورته المجيدة."

هذا وتوجّه المتظاهرون بعد انتهاء مظاهرتهم إلى حيّ الشيخ جراح، للمشاركة في مظاهرة أخرى منددة بسياسة الاستيطان والتهويد وسرقة بيوت الفلسطينيين، وترحيلهم منها، لمنحها إلى المستوطنين.

 

انشر عبر