شريط الأخبار

ردود فعل دولية على تظاهرات مصر ضد الحكومة

06:53 - 28 حزيران / يناير 2011

ردود فعل دولية على تظاهرات مصر ضد الحكومة

فلسطين اليوم- وكالات

اعتبر وزير الخارجية الإيطالي فرانکو فراتيني اليوم الجمعة، أن من واجب الحكومة المصرية توسيع نطاق الحريات المدنية.

وقال فراتيني الذي کان يتحدث للصحفيين الأجانب، أن أي تغيير مفاجئ وجذري للحکم في مصر سيحدث فوضى في الشرق الأوسط ومنطقة المتوسط.

وأضاف: إن الوضع في مصر مختلف تماما عن الوضع في تونس حيث أطاحت موجة من الاحتجاجات برئيسها في وقت سابق هذا الشهر.

وقال فراتيني "الوضع في مصر مختلف. هناك حريات مدنية. ليست نسخة من النموذج الأوروبي ولکننا لسنا مستعمرون لأي دولة. يجب ألا نفرض نموذجنا".

وحث على دعم مبارك ولکنه حث على دعم الإصلاحات أيضا في تکرار للسياسة الأميرکية بشأن مصر.

وقال فراتيني "الاستقرار في مصر جوهري للمتوسط کله. أکبر خطأ هو التفکير في تغيير القيادة دون إيجاد حل، اقتراح، تطور مناسب للوضع. هذا من شأنه أن يؤدي إلى فوضى مؤکدة".

وتابع "يجب أن نساعد القيادة المصرية على أن توسع التمتع بالحريات المدنية تدريجيا والسماح بالتظاهرات السلمية مع ضمان الاستقرار في الوقت نفسه".

وقال إنه سيقترح في اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يعقد يوم الاثنين تشکيل بعثة رفيعة المستوى لزيارة تونس والجزائر ومصر للمساعدة في تعزيز الديمقراطية.

وأضاف أنه سيدعو الاتحاد الأوروبي أيضا إلى وضع خطة عمل لحماية حقوق الأقليات الدينية.

وقال إنه ينبغي لأوروبا أن تمارس ضغوطا على أي دولة تنتهك فيها الحقوق الدينية وأن تستخدم أموال التنمية التي تقدمها في التشجيع على حماية هذه الأقليات وتسحب المساعدات من أي بلد تتعرض فيه هذه الجماعات للاضطهاد.

وكان الرئيس الأميركي باراك اوباما دعا بدوره الرئيس المصري حسني مبارك إلى إجراء إصلاحات سياسة معتبرا أنها ضرورية بشكل مطلق من أجل خير مصر على الأمد البعيد.

أما الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون فقد ناشد قادة مصر وشعبها عدم تصعيد العنف ودعا إلى احترام حرية التعبير ودعا الحكومة المصرية لاغتنام فرصة التظاهرات للاهتمام بالمطالب المشروعة للشعب.

انشر عبر